حالة الطقس
يوم الجمعة
19 أكتوبر 2018
الساعة: 22:00:05
البلاعة ، الدرك يسترجع حلى ذهبية مسروقة ، و اللص خاين الدار.بعد تعهدها بتنفيذ مطالب المحتجين ،هل تطفئ مادام دليلة نار الاحتجاجات ببوعنداس؟الغبطة و الغثيان في قرار شغور منصب رئيس البرلمان.سرقات على الطريقة الهوليودية بكل من بلديتي أولاد صابر و عين أزال.وفاة حامل تشعل نار الإحتجاجات ببوعنداس
بعد انهاء مهامه كقائد لأركان  الناحية العسكرية الخامسة ، العميد خليفة غوار بطل مر من هنا .
صوت سطيف الحر

 

قرأت في العدد الاخير من الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية نبأ إنهاء مهام بعض قادة الاركان في الجيش الوطني الشعبي و كان منهم العميد "خليفة غوار" الذي كان يشغل قبل انهاء مهامه في الشهر الماضي مهام قائد أركان الجيش بالناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة .
عندما قرأت الخبر تذكرت هذا الرجل الشهم و الشجاع و الذي سبق له و ان عاش بيننا هنا في ولاية سطيف لعدة سنوات بصفته قائد للقطاع العملياتي ببابور و كنت التقيته عدة مرات قبل ترقيته و رحيله من هناك سنة 2002.
أتذكر أنه كانت له حنكة كبيرة و شجاعة نادرة في متابعة فلول الجماعات الارهابية التي كانت متواجدة بمحيط المنطقة حينذاك و قد قاد بنفسه عدة عمليات في مكافحة الارهاب في أعالي جبال بابور و ادغال واد البارد و احراش سرج الغول و بني عزيز و عين السبت و لعل ابرز عملية بقت في ذهني هي فكه للحصار الارهابي على مفرزة للحرس البلدي بمنطقة  المرج بآعالي والبان ببلدية عين السبت.
هذه العملية تبقى خالدة في أذهان الكثيرين ، خاصة أعوان الحرس البلدي و عائلاتهم الذين عايشوا هذه الاحداث ، فبتاريخ 19 ديسمبر 2001 و في يوم شتوي بارد جدا ، حاولت مجموعة إرهابية كبيرة العدد و مجهزة بأسلحة مختلفة الهجوم على مفرزة للحرس البلدي كانت تستغل أحد السكنات المهجورة كمقر لها  بمنطقة المرج  بالقرب من المنطقة السياحية والبان ، لكن المحاولة باءت بالفشل أمام يقظة و حسن تصرف أفراد هذه المفرزة الذين تصدوا بكل بسالة للمهاجمين و أجبروهم بعد تلقي الدعم من قائد القطاع العسكري العملياتي ببابور على الفرار دون تحقيق مبتغاهم كما كبدوهم خسائر في الارواح .
هذه العملية التي كان فيها الرائد في ذلك الوقت خليفة غوار سندا قويا و تحلى بشجاعة كبيرة و تنقل من بابور الى منطقة المرج ليلا سالكا طريق صعبة جدا و محفوفة بالمخاطر ، حتى وصوله الى المنطقة المحاصرة و مشاركته رفقة الاعوان المحاصرين في فك الحصار بشجاعة نادرة .
و لقد لاقت هذه العملية ايضا اشادة كبيرة من طرف مختلف القيادات العسكرية حينذاك ، حيث صدرت تعليمات من قائد الناحية العسكرية الخامسة في ذلك الوقت اللواء باي السعيد بضرورة ذكرها على جميع رفقاء السلاح لحثهم على المحافظة على درجة اليقظة القصوى و الاستعداد الدائم لإجهاض جميع المخططات الاجرامية و القضاء نهائيا على فلول الجماعات الارهابية و هو ما تحقق بفضل الله أولا  و بفضل كل هؤلاء الابطال الشجعان أمثال أعوان الحرس البلدي بمفرزة المرج و القادة الشجعان في مختلف الوحدات و منهم القائد الكبير خليفة غوار الذي مر من هنا من ولاية سطيف.
 ------------------------------- عاشور جلابي / صوت سطيف.
 
تم تصفح هذه الصفحة 20199 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions