حالة الطقس
يوم الثلاثاء
19 سبتمبر 2017
الساعة: 12:44:30
مجهولون يزهقون روح الشاب إسلام قريب ليلة أمس بوسط مدينة العلمة.حمام قرقور،بعد الأودية المحمية، الرمي العشوائي يُطال المساحات الغابية.العثور على جثة شاب متفحمة مساء اليوم بمدينة عين أزال.المنسق الولائي لحزب طلائع الحريات لــ " صوت سطيف"، نسعى لدخول الانتخابات في 29 بلدية و المجلس الشعبي الولائي .أسبوع من النشاط المكثف لأمن سطيف ،إخضاع 3197 شخص للمراقبة القانونية و فحص و مراقبة 3120 مركبة .
أستاذة تدعي النبوة وتقتل شقيقتها بعد رقيتها ، النيابة تلتمس الإعدام والقاضي يحيل المتهمة الى خبرة ثالثة
الحدث

                                                                                               

التمس مساء أمس النائب العام بمحكمة الجنايات بمجلس قضاء سطيف الإعدام لشقيقتين وأمهما بتهمة القتل العمدي في احدى الجرائم الكبرى التي هزت استقرار سكان المنطقة

 القضية تعود إلى 1/01/2017 على اثر وفاة السيدة "ك. ط"  36 سنة بإحدى قرى بلدية أولاد سي احمد الواقعة غرب مدينة عين ولمان في ظروف غامضة . تحقيق عناصر الدرك الوطني افضى الى الكشف عن ملابسات الوفاة التي لم تكن طبيعية بل مرتبطة بجريمة قتل  وابطالها والدة الضحية وابنتها اللتان تورطتا في الجريمة . التحقيقات اماطت اللثام على ان شقيقة الضحية " ك. ح"  وهي أستاذة تعليم ثانوي 32 سنة وخلال مجريات التحقيق أكدت أنها تلقت إيحاءات و أبلغت عائلتها بأنها النبي" ابراهيم" و انه أوحي إليها برقية عائلتها و أصبحت تقرأ القرآن لا إرادي ،و قامت برقية شقيقتها و أمها و بعدها طلبت منهما رقية شقيقتها الثانية التي تعاني من صرع ،فقامت رفقة أمها و شقيقتها بطرحها أرضا وتجريدها من ملابها و تغطية وجهها برداء عليه دم و لفت على رقبتها لباس داخلي و بدأت ترتل القرآن عن غير إرادتها ، ثم شدت بلطف اللباس الملفوف  قصد ارغام الجن على الخروج من جسمها الى حد الاغماء عليها ،ثم طلبت من والدها مساعدتها لوضعها فوق السرير لأنها لا تزال على قيد الحياة.

اما بخصوص والدتها "ك. ح" 63 سنة و شقيقتها  "ك. ن" 24 سنة فأكدتا أن المتهمة "ك.ح"  ادعت صراحة نبوءة إبراهيم و واوحى اليها برقية كل افراد العائلة وهو ما تم فعلا ،ثم جاء الدور على الضحية التي توفيت نتيجة لف راسها برداء به دم ،ونتيجة الاغماء وصعوبة التنفس لفظت أنفاسها ، ولم يتم اكتشاف الامر الا بعد مرور 03 أيام من طرف والدها الذي علم عن طريق زوجته التي روت له القصة المروعة ،فسارع الى كسر الباب اين وجد ابنته جثة هامدة فوق السرير وتحججت المتهمة الرئيسية بوقوف الجن ورا ء غلق الباب .

دفاع المتهمة الرئيسية حاول ابعاد تهمة سبق الإصرار كون الضحية والمتهمة من عائلة واحدة و ان الخبرة الطبية اكدت ان المتهمة الرئيسية في قضية الحال  لا تتحمل المسؤولية الجزائية لقيامها بفعل لا ارادي ،فيما اكد ممثل الحق العام أما وقائع القتل خنقا و التمس الإعدام لكل المتهمين.

و بعد المداولات  قرر القاضي عرض المتهمة الرئيسية على خبير ثالث للأمراض العقلية بمستشفى العثمانية لتنافي الخبرتين الأوليتين فيما تم الإفراج المؤقت عن البقية.

عبد الحميد لوعيل /صوت سطيف 

تم تصفح هذه الصفحة 15824 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
بعد 6 أشهر من تعيينه على رأس الولاية ، والي سطيف ما له و ما عليه.إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions