حالة الطقس
يوم الخميس
19 جويلية 2018
الساعة: 8:58:43
قتيلين و 16 جريح في عشرة حوادث مرور متفرقة بسطيف خلال 24 ساعة الاخيرة .الدرك الوطني بسطيف يقدم ضربات موجعة لمقلدي الشمةببوقاعة ، مواطنون يطالبون بالتحقيق في أشغال تهيئة طريق حي الخنوسة.مصالح الأمن الثالث بالعلمة تطيح بعصابة زرعت الرعب وسط الجنس اللطيفالحمى القلاعية تنتشر بسطيف ، ومدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي يؤكد أن أغلب الفلاحين غير مؤمنين لدى الصندوق.
سطيف ،نحو عيد أضحى بدون ماء.
الحدث

 

لا تزال معاناة سكان سطيف مع التزود بالماء مستمرة منذ بداية صيف هذا العام ، حيث بات الحصول على كمية من الماء هاجس يعكر صفو حياة السكان في اغلب مناطق الولاية  و رغم تعليمات والي الولاية للجزائرية للمياه بضرورة إيجاد حلول عاجلة تقلل من حجم الأزمة  ، لكن هذه الأخيرة رفعت الراية البيضاء و أثبتت بجدارة فشلها الكبير في تسيير الأزمة.

و تشتد الأزمة أكثر بحلول مناسبة عيد الأضحى المبارك أين تزداد نسبة استهلاك الماء ، لكن مسؤولي الجزائرية للمياه يتحججون من الانقطاع المستمر للمياه بنقص منسوب الماء في المنابع و السدود و انقطاع التيار الكهربائي عن محطات الضخ في حين تتغاضى نفس المصالح عن اهتراء القنوات و التسربات الكثيرة التي قدرتها بعض المصادر بأكثر من ربع الكمية التي تضخ في القنوات بالإضافة إلى الاعطاب التي تحصل في المضخات و التي تتأخر نفس المصالح بإصلاحها.

ليبقى المواطن يعاني خاصة ذوي الدخل البسيط الذين أصبحوا مضطرين رغم الحاجة لتخصيص ميزانية شهرية لصهاريج المياه التي يصل سعرها إلى ثلاث ألاف دينار جزائري للصهريج الواحد رغم جهل المستهلك لمصدر هذه المياه التي قد تكون غير صالحة للشرب و حتى للاستعمال المنزلي.

فهل يستمع سكان سطيف هذه السنة بنكهة العيد حتى و لو كان بدون ماء ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ إيمان جنيدي/ صوت سطيف.


--------------------------- حتى لا ننسى هذا تصريح لمدير الري بسطيف سنة 2013 يؤكد بان سكان سطيف سيطلقون ازمة العطش بداية سنة 2014.

التصريح كاملا" 

 " أشار مدير الري بولاية سطيف، ان مشكل التزود بالماء الشروب سينتهي مع بداية عام 2014 وذلك بتسلم مشاريع ستضمن تزويد المواطنين بالمياه الصالحة للشرب على مدار 24 ساعة والقضاء على الإنقطاع المستمر للمياه بشكل نهائي، وذلك بعد الانتهاء من إنجاز التحويلين المائيين الضخمين اللذين يتم إنجازهما بالولاية على مستوى الجهة الشرقية والغربية على مستوى سد ذراع الديس والموان بتكلفة مليون دولار، وضمان 100 ألف منصب شغل دائم في مجال الفلاحة.

وصلت نسبة الأشغال بها نسبة 70%. وسيسمح إنجاز هذا المشروع المسمى «التحويلات الكبرى الشرقية والغربية» بتحويل حجم مائي قدره 313 مليون متر مكعب إلى ولاية سطيف، انطلاقا من سدي إيراقن وإيغيل المتواجدين بكل من ولاية جيجل وبجاية، والمستعملان حاليا في إنتاج الطاقة الكهربائية.

وأضاف السيد بن حورية مراد، بأن هذا الإنجاز سيسمح بمواكبة التطورات الإجتماعية والإقتصادية للمنطقة برمتها وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين من جهة بتحسين تزوديهم المستمر بدون إنقطاع بالمياه الصالحة للشرب على مدار الساعة من جهة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يظهر ان المدير كان يتكلم عن جزائر اخرى ......




تم تصفح هذه الصفحة 5077 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions