حالة الطقس
يوم الأحد
19 نوفمبر 2017
الساعة: 2:07:51
العلمة ، الشرطة تعتقل لاعبين للبابية بسبب اعتدائهما على الحكم المساعد في مباراة أمس.مديرية الصحة بسطيف،مكتب رئيس مصلحة يتحول إلى صالون للحلاقة و الموظفون يتساءلون.سطيف ، الشرطة توقف نائب رئيس بلدية على متن سيارة الخدمة في حالة متقدمة من السكر.17 سنة سجنا نافذا للمتهم بقتل زوجته و أم أبنائه السبعة بحي حشمي بسطيف .ماوكلان، "باتريوت" عجوز يقتل 03 أفراد من عائلته ويصيب 5 آخرين بقرية عين مرقوم.
مخاض عسير لولادة قائمتي الأفلان والأرندي ببلدية بابور، وحزب تاج يستثمر في الصراعات.
الحدث
تصاعدت حمى الإنتخابات للمحليات القادمة (23 نوفمبر) ببلدية بابور، وما يميزها هذه المرة الصراع الكبير بين القوى السياسية التقليدية، من أجل تشكيل القوائم التي بإمكانها ان تصارع من اجل كسب ثقة المواطن البابوري.
وحسب الأخبار التي استقتها "صوت سطيف" من عدة مصادر محلية، فإن البارز والمييز هذه المرة هو عدم انحصار الصراع بين الأطراف 03 التقليدية الأفالان، الأرندي وقائمة الشيخ (ش.ل) إمام المسجد المركزي ببابور، حيث صنع الحدث دخول حزب تاج بوجوه جديدة وبقائمة مترشحين ناشطين في مختلف جمعيات المجتمع المدني ببابور ومن مختلف التجمعات السكنية بإقليم البلدية، الحدث الذي خلف صدى إيجابي في وسط سكان البلدية، وشكل خوفا واضطرابا لدى الأطراف السياسية التقليدية في المنطقة في مقدمتها الأفالان والأرندي. هذا في انتظار ظهور قوائم أخرى والتي ربما ستخلط النتائج، وتنهي هيمنة التشكيلات السياسية المعروفة بالتداول التناوبي على كرسي البلدية.

جبهة التحرير الوطني ببابور: متغيرات ستحسم القائمة و أولوية المصالح الشخصية تتغلب على النضال الحزبي.

للمرة 03 على التوالي بعد إنتخابات 2007 و2012،جددت قسمة الأفلان ببابور الثقة في شخص(ف.م) رئيس البلدية الاسبق، لتصدر قائمة الحزب في الإستحقاقات المقبلة، وهذا بضغط واضح وصريح من قبل أمين القسمة (ل.ح)، هذا الأخير الذي يتهمه البعض على أنه كان الحاكم الفعلي الخفي للبلدية سابقا، وسيكون كذلك لا محالة لو يفوز الحزب بالإنتخابات المقبلة. في حين تم إستبعاد عدة وجوه كان بإمكانها صنع الفارق وترجيح كفة الحزب لما لها من وعاء إنتخابي وصيت جماهيري، كما تم إسقاط شرط النضال في الحزب عن المترشح صاحب المرتبة 02 في القائمة، إذ تم تعيين أستاذ تعليم متوسط متجول سياسي، وكان أحد منشطي الحملة الإنتخابية لمترشح قائمة الحركة الشعبية الجزائرية في الإنتخابات البلدية 2012، الذي هو نفسه مترشح الأرندي الحالي.

 وحسب ما يتردد  فإن حوالي 80%  من مترشحي القائمة ليس لهم مستو جامعي، وبالرغم من الحسم شبه النهائي للقائمة، إلا أن مصادرنا أكدت أن موجة الإستياء المتزايدة داخل القسمة قد تفرض إحداث تغييرات عليها إلى غاية يوم 24 سبتمبر 2017 آخر أجل لإيداع القائمة الإنتخابية. 

التجمع الوطني الديمقراطي ببابور: مفاجأة من العيار الثقيل، مدير ومنشط حملة الأمبيا(MPA) على راس القائمة واسقاط اسم المير الحالي بأوامر فوقية.

انقلبت أمور رئيس المجلس الشعبي البلدي الحالي وأمين المكتب البلدي للأرندي ببابور(ع.م)، رأسا على عقب فجأة، فبعدما كانت كل المؤشرات توحي إلى تجديد الثقة في شخصه من خلال تصدره لقائمة التجمع خلال الإستحقاقات القادمة، حدث ما لم يكن يتصوره لا هو ولا مناضلي حزبه ولا حتى مواطنو بابور، إذ تؤكد مصادرنا أن مفاجأة من العيار الثقيل حدثت لدى تشكيل قائمة التجمع ببابور، والمتمثلة في تدخل عضو فاعل في المكتب الوطني للتجمع (أحد الوزراء السابقين) في فرض اسم الشيخ (ش ل) 70 سنة ورئيس بلدية سابق لعدة عهدات، ومنشط حملة الأمبياMPA ببابور في تشريعيات ماي الماضية، على رأس القائمة وإزاحة اسم المير الحالي، ويفسر العديد من المتتبعين للشأن السياسي بالمنطقة إلى أن خلفيات إزاحة هذا الأخير من رأس القائمة ترجع أساسا للتوبيخ شديد اللهجة الذي وجهه له من قبل والي الولاية خلال زيارته الأخيرة لبابور في نوفمبر الماضي، جراء عديد الإخلالات التي أحدثها في الشأن التنموي للبلدية. وفي هذا السياق، تؤكد مصادرنا أن نائب برلماني فاعل عن التجمع الوطني الديمقراطي (رئيس المكتب الولائي للتجمع)، شوهد الأسبوع الماضي في منزل الشيخ المترشح ملبيا دعوة هذا الأخير لمأدبة غذاء بتوابل سياسية إنتخابية.. علما أن الشيخ المترشح صاحب 70 سنة كان إلى وقت قريب قبل 3 أشهر (خلال الإنتخابات التشريعية الأخيرة) مناضلا في الحركة الشعبية الجزائرية !!!.

وفي هذا السياق دائما، تشير مصادرنا إلى أن هذه الحركة الإنقلابية التي حدثت ضد المير الحالي أثلجت صدور بعض مناضلي ومنتخبي الحزب في البلدية، وذلك بعد تعرضهم في العام الماضي إلى إقصاء ممنهج من قبل المير الحالي خلال انتخابات تجديد الهيئة التنفيذية للمكتب البلدي للتجمع والتي عقدها بسرية تامة وبدون إعلامهم وهذا حتى لا يشكلوا عليه ضغطا ولا تهديدا لترشحه وتصدره المرتقب لقائمة الحزب.

وكرد فعل على هذه الحركة الإنقلابية، طرق المير الحالي كافة الأبواب من أجل إستعادة صدارة القائمة ولجأ حتى إلى إطلاق وعود وهمية في الوقت بدل الضائع، إذ تشير مصادر "صوت سطيف" إلى أن المير لجأ إلى جمع توقيعات تزكية ظنا منه أنها قد تشفع له أمام أعضاء المكتب الولائي للتجمع، ولم يجد من حيلة لجمع التوقيعات إلا من خلال إطلاق إشاعة إستفادة البلدية من حصة تقدر ب 900 إعانة سكن ريفي وإطلاق وعود مشروطة التوقيع والتزكية مقابل الإستفادة من إعانة السكن الريفي.

حزب تاج :مصائب قوم عند قوم فوائد.. تاج يستثمر في صراعات حزبي السلطة و يسير في صمت..

أمام الصراعات التي يشهدها المخاض العسير لولادة قائمتي الأفالان والأرندي، وجد حزب تاج بالبلدية نفسه أمام طريق مفتوح حيث لم يجد مناضلوه صعوبة تذكر في تشكيل قائمتهم، في انتظار العمل مستقبلا على محاولة كسب ثقة سكان بلدية بابور، علما أن المكتب البلدي للحزب أقصى نائب منتخب محلي حالي عن حزب آخر(ل.خ) من قائمته بحجة تعارض ترشحه مع أحكام نظامه الداخلي الذي يرفض التجوال السياسي، وهو ما استاء له النائب كثيرا وأثر في نفسيته وهو الذي بذل النفس والنفيس دعما للحزب خلال التشريعيات الأخيرة..

وفي الأخير، يجمع عديد المتتبعين والذين تحدثت إليهم "صوت سطيف" إلى أن الخاسر الأكبر في كل ما يحدث من تصارع وتناطح هو بلدية بابور وشعب بابور، كيف لا ومعايير الكفاءة والنزاهة والشفافية مغيبة تماما خلال هذه العملية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ رابح بن ضيف / صوت سطيف


تم تصفح هذه الصفحة 3750 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
بعد 6 أشهر من تعيينه على رأس الولاية ، والي سطيف ما له و ما عليه.إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions