حالة الطقس
يوم الإثنين
11 ديسمبر 2017
الساعة: 14:14:16
مير سطيف الجديد بين مطرقة منتخبي الافلان وسندان التحالف الكبيرسطيف ، آلاف الطلبة في وقفات و مسيرات داخل الجامعة لنصرة الاقصى .إنهاء مهام المحافظ العقاري (سطيف جنوب) .حصريا ، صوت سطيف تنشر التفاصيل الكاملة للجريمة التي هزت العلمة يوم أمس.مصرع بناء بعد سقوطه من علو حوالي 10 أمتار بالعلمة
لعدم وجود طبيب أمراض النساء و التوليد بمستشفى بوقاعة، وفاة حامل و جنينها في حادث مرور في الطريق نحو مستشفى سطيف .
الحدث

 

             

تسبب حادث مرور وقع منتصف نهار أمس بقرية عين الحدرة ببلدية بني وسين  في وفاة السيدة" بوقفة سعاد " 29 سنة ، رفقة جنينها في الشهر التاسع ، المرحومة كانت في طريقها نحو مستشفى سطيف  رفقة زوجها على متن سيارة العائلة ، و هذا بعد توجهها صبيحة نفس اليوم إلى مستشفى بوقاعة أين تم استقبالها من طرف طبيبة عامة التي فحصتها و طلبت منها الرجوع يوم الأحد أو تسليمها رسالة  للتوجه إلى مستشفى سطيف ، نظرا لعدم توفر مستشفى بوقاعة على طبيب خاص بالتوليد في مناوبة ذلك اليوم ،  لتختار السيدة التوجه نحو مستشفى سطيف حاملة معها الرسالة المسلمة لها من  الطبيبة .

و لأن منزل السيدة كان في طريقها نحو مدينة سطيف عرج زوجها على المنزل لأخذ بعض الحاجيات و إكمال طريقهم نحو مستشفى سطيف على متن سيارتهم الخاصة  ليتعرضوا إلى حادث مرور في منعرجات عين الحدرة في حدود منتصف نهار الجمعة ، حيث نقلت السيدة إلى المستشفى و قد حاول الأطباء إنقاذها رفقة جنينها بدون جدوى.

و في اتصال مع مدير مستشفى بوقاعة "سليم رقام" لمعرفة مدى مخالفة مصالح المستشفى لتعليمة وزير الصحة و السكان المتعلقة بعدم تحويل الحوامل من مستشفى إلى أخر و تكفل المستشفى بإجراءات التحويل عند اللزوم ، أجاب أن المرأة تم استقبالها بمستشفى سعيد عوامري ببوقاعة  قصد الولادة أين قامت طبيبة عامة بمصلحة الأم و الطفل بفحصها و إخبارها أن موعد ولادتها لم يحن بعد و أن حملها كبير الحجم و يستلزم عملية قيصرية و أنها ليست في حالة مستعجلة .

و نظرا لعدم وجود طبيبة نساء في مناوبة تلك الليلة أخبرتها بضرورة رجوعها يوم الأحد ليطلب بعدها الزوج من الطبيبة أن تعطيه رسالة أين أخبرته الطبيبة بدورها أنها لا تستلزم الذهاب إلى سطيف لكن الزوج أصر على الرسالة من اجل توليد زوجته بعملية قيصرية و هو ما استجابت له الطبيبة بعد إلحاح الزوج.

يُشار إلى أنّ المرأة الراحلة تقيم ببني وسين و هي من عائلة بسيطة حيث يعمل زوجها قيم باحدى مساجد بلدية خليل و تركت ابن في سن السادسة  ، وتؤكد عائلتها أنّ المرحومة خرجت من مستشفى بوقاعة و هي تبكي و قالت لأهلها أنهم طلبوا منها التوجه الى سطيف  .

و رغم أن موت السيدة في حادث مرور هو قضاء و قدر إلا أن المتابعين يتساؤولون على مدى احترام تعليمة وزير الصحة بخصوص التكفل بالحوامل و كيف يمكن لطبيبة عامة التأكد من خطورة الولادة من عدمها و كيف يمنح لهذه المرأة رسالة إذا كانت حالتها لا تتطلب العجلة . موضوع للمتابعة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من بوقاعة --- إيمان جنيدي / صوت سطيف.


 

تم تصفح هذه الصفحة 7931 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
بعد 6 أشهر من تعيينه على رأس الولاية ، والي سطيف ما له و ما عليه.إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions