حالة الطقس
يوم الجمعة
17 أوت 2018
الساعة: 0:46:35
بن لمبارك محمد رئيسا جديدا لمحكمة سطيف.بوعنداس/ انطلاق فعاليات "المسرح الهاوي" بمشاركة 9 فرق"العطش" يخرج سكان بوعنداس إلى الشارع ، و رئيس فرع الجزائرية للمياه ببوعنداس محل اتهام.أضاحي بوزن الريشة بـ 4 ملايين سنتيم بأسواق سطيف.بلدية ذراع قبيلة ، لأول مرة بالولاية ،جمعية إثران تنظم تظاهرة "ثاوليلشث" لصيد السمك.
صوت سطيف تكشف حصريا عن سبب الرائحة الكريهة المنتشرة بمدينة العلمة.
الحدث

 

 كتب / حمزة حناشي .

 

شهدت مدينة العلمة في الأيام الأخيرة ، انتشار رائحة كريهة جدا بمختلف الاحياء ، دون معرفة مصدرها الحقيقي ، و قد أدى هذا إلى إصابة بعض أصحاب الامراض المزمنة بنوع من الضيق في التنفس ، وفي ظل صمت السلطات المحلية للمدينة حول هذه الظاهرة الغريبة التي لم تشهدها من قبل ، والتي زادت حدتها مساء اليوم الاربعاء  ، مما جعل أغلب الساكنة يلزمون بيوتهم بعد صلاة المغرب ، وسط تذمر و سخط كبيرين .

و نظرا لغياب  الرد الرسمي من السلطات المحلية بالبلدية و الدائرة  حول سبب هذه الرائحة ،أحتل " الفايسبوك " الواجهة  و أصبح الكل  يصب غضبه عبر تعليقات ساخرة و تهكمية عبر الفضاء الازرق ، مع محاولة تفسير الظاهرة من طرف بعض الناشطين و المتابعين .

للإشارة أن انتشار الرائحة يزداد ليلا لغاية النسمات الأولى لبزوغ الفجر ، " صوت  سطيف" حاولت معرفة سبب هذه الرائحة ، و أجرينا عدة اتصالات مع نشطاء المجتمع المدني ، حيث أكد رئيس منظمة شباب الجزائر أن عديد الكهول والطاعنين في السن ، قصدوا المكتب للاستفسار عن سببها ، دون تلقي إجابة رسمية ، في حين أكد المدون الفايسبوكي "بشطوطي جمال " أن السكان يتحدثون عن وجود عطب في إحدى قنوات صرف المياه الكبيرة بالعلمة ،  ، و في انتظار خروج مصالح البيئة عن صمتهم وتوضيح الصورة للسكان الذين يتخوفون من إصابتهم بأمراض  بعد أن فعلت الشائعة فعلتها بالمدينة ، وأكدت مصادرنا من دائرة العلمة أن رئيس الدائرة "احمد طراف" أوفد اليوم لجنة تتكون من ممثلين من البلدية ، و ديوان التطهير، ومصلحة البيئة لمنطقة " كعوان " أين تم اكتشاف أحد الفلاحين الذي يملك مساحات شاسعة من الأراضي تقع بين منطقة " كعوان " التابعة لبلدية القلتة الزرقاء ، و " قوطالي " التابعة لإقليم العلمة ، و الذي باشر عملية غرسها بالبطاطا أين قام بـ " تغبيرها "  بجلب كمية كبيرة من الأسمدة وفضلات الدجاج الجديدة لاستعمالها في عملية الحرث حيث تنتقل الرائحة لوسط المدينة و الأحياء بفعل الرياح، ولم تكشف مصادرنا عن قرار اللجنة بعد عودتها لمقر الدائرة.

 و قد تعذر علينا الاتصال بمصالح الدائرة  كما تعذر علينا أيضا الاتصال  برئيس بلدية العلمة " سليم لكحل" الذي لم يرد على مكالماتنا الهاتفية و الرسائل النصية المرسلة له   ، أما  ممثل الجمعيات الفلاحية بولاية سطيف " العيدي لمين " فقد صرح لصوت سطيف أن جلب الفضلات ووضعها في التربة ، تعتبر تقنية قديمة ، ويجب إعادة رسكلتها لحماية المواطنين والبيئة من التلوث ، عن طريق إنجاز مصنع لإعادة تصنيع الفضلات ووضعها في علب خاصة في إطار قانوني يسمح للاقتصاد الجزائري بالاستفادة منها بطريقة احترافية دون المساس بالبيئة والمواطن .

 

ــــــــــــــــــــــــــــ  العلمة/  حمزة.ح " صوت سطيف"


 

 

تم تصفح هذه الصفحة 10770 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions