حالة الطقس
يوم الإثنين
11 ديسمبر 2017
الساعة: 14:08:00
مير سطيف الجديد بين مطرقة منتخبي الافلان وسندان التحالف الكبيرسطيف ، آلاف الطلبة في وقفات و مسيرات داخل الجامعة لنصرة الاقصى .إنهاء مهام المحافظ العقاري (سطيف جنوب) .حصريا ، صوت سطيف تنشر التفاصيل الكاملة للجريمة التي هزت العلمة يوم أمس.مصرع بناء بعد سقوطه من علو حوالي 10 أمتار بالعلمة
بشير مصيطفي يحاضر بسطيف حول اليقظة الخيرية و مأسسة العمل الاجتماعي.
الحدث

                

" اليقظة الخيرية و مأسسة العمل الاجتماعي" هي عنوان المداخلة القيمة التي ألقها كاتب الدولة السابق لدى الوزير الأول المكلف بالاستشراف والخبير الاقتصادي بشير مصيطفى  خلال اليوم الدراسي المنظم يوم أمس  بدار الثقافة سطيف من طرف مديرية النشاط الاجتماعي و التضامن بالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف و مديرية الصحة و السكان و الجمعيات ذات الطابع الاجتماعي و الخيري بالولاية  حول موضوع  العمل الخيري و أفاقه المستقبلية.


 

 مداخلة بشير مصيطفي هي عبارة عن رؤية إستشرافية علمية و تقنية لآفاق العمل الخيري بالجزائر إلى غاية سنة 2030 ، أين المحاضر في بداية تدخله عن الهدف الاستراتيجي من فكرة إنشاء خلية اليقظة الخيرية و المتمثل في مكافحة الفقر و تقليص حجم الفئة الهشة مع تطوير مؤشرات التنمية البشرية ،و أوضح الخبير الاقتصادي أن خلية اليقظة هي هيئة استثمارية في شكل مؤسسة لجمع المساعدات المالية و العينية و تحويلها إلى أصول نقدية لتمويل مشاريع خيرية أو خدماتية قابلة لتوظيف اليد العاملة ، و هو ما يؤدي إلى إطلاق سوق لأصول التطوع و الأصول الخيرية و أعمال التطوع من خلال تجسيد مؤسسة بنك التطوع التي سماها المحاضر (بنك التوظيف الخيري).

و تابع بشير مصيطفى محاضرته التي استقطبت جمهور متعطش لهذه الأفكار من كوادر إدارية و جمعوية و طلبة و مهتمين بالعمل الخيري التطوعي ، حيث أعطى إحصائيات للفئات الهشة بالجزائر حيث وصل عدد الافراد من ذوي الاحتياجات الخاصة الى 3.5 مليون شخص و هو ما يمثل 9% من عدد سكان الجزائر ليصل العدد حسب الدراسة المنجزة إلى 4.5 مليون شخص في آفاق سنة 2030 لترتفع النسبة إلى 9.5 % و هو عدد مخيف و مرعب .

أما فئة كبار من 60 إلى 80 سنة فهي تمثل حاليا نسبة 07%  من السكان بعدد يصل إلى 2.8 مليون نسمة ، و سترتفع سنة 2030 إلى الضعف أي بــ 14 %  بعدد 7 مليون .

و بخصوص فئة اليتامى و الأرامل التي يصل عددها حاليا إلى 750 ألف نسمة سترتفع إلى 1 مليون سنة 2030 .و أرجع المتدخل هذا الارتفاع إلى حوادث المرور التي تشهدها يوميا الجزائر حيث يخلف كل حادث مرور قاتل من  3 الى 5 يتامى و أرملة.   

 

كل هذا حسب بشير مصسطفي يستوجب تنفيذ فكرة خلية اليقظة الخيرية في كل ولاية و التي تكون مبنية على ميثاق عمل جمعوي خيري مزود بقاعدة بيانات على مستوى كل بلدية وولاية و ادماج الاحصائيات على المستوى الوطني للحصول على خارطة واضحة في سوق الخيري و التطوعي  يسمح هذا السوق بتفعيل عمل الجمعيات و تنظيمه خاصة في الظروف الحالية التي يشهدها الاقتصاد الجزائري و الذي انعكس سلبا على موارد الجمعيات التي انخفضت بنسبة 50% مقابل ارتفاع الطلب للتكفل بالطبقات الهشة  .

و تابع بشير مصيطفي مداخلته التقنية بالتطرق للمراحل التي يتم بواسطتها إطلاق فكرة خلية اليقظة الخيرية و التي تتم وفق 06 مراحل تبدأ بعرض الأسباب من خلال حاجة الجزائر إلى مأسسة العمل الخيري و التطوعي للتحكم في ارتفاع نسبة الفقر التى اختلفت بشأنها الاحصائيات حيث قدرتها وزارة الشؤون الدينية و الاوقاف بالاستناد الى صندوق الزكاة ب 600 الف عائلة ، بينما تقدرها وزارة التضامن بــ 1.5 مليون عائلة  في حين صندوق النقد الدولي يقول أن 23 % من سكان الجزائر فقراء، و هذا ما يبرر إنشاء بنك الزكاة أو بنك العمل الخيري كما هو حال البنوك الأخرى .


و في المرحلة الثانية لإطلاق خلية اليقظة يتعين وضع خطة طريق بالاعتماد على قدرات العرض و طاقة الطلب على الخير ثم تأتي المرحلة الثالثة بتخصيص الجوانب الفنية و ضبط الجانب الاداري المؤسساتي ، ثم تاتي مرحلة شروط التنفيذ من خلال التخصص و الخبرة و ضبط كل ما يتعلق بتسيير الخطة حتى لا تظهر عوائق تعطل هذا العمل الخيري ،  لتأتي المرحلة الخامسة و التي يتم فيها وضع القوانين و التنظيمات و توفير الهياكل و الجوانب المادية و أخيرا رزنامة التنفيذ بآجال محددة حيث قدرها المحاضر بـــ 12 شهرا فقط و هي فترة كافية عندما تتوفر الإرادة اللازمة.

بشير مصيطفي تحدث في الجزء الاخير من محاضرته على عوامل تحتاجها الخطة لنجاحها  و التى تنطلق تبدأ من تحديد الهدف و هو محاربة الفقر من خلال إنتاج ميثاق عمل خيري و تطوعي مزود بقاعدة بيانات وفق نظام وطني للمعلومة الإحصائية ، مع وضع خطة إعلامية لتسويق الفكرة حتى تصل إلى الجمهور ، ثم منظومة للمتابعة حتى لا يتعطل المشروع مع تحديد النتائج المتوقعة لهذا العمل و ربطها بفعالية اجتماعية للحصول على قيمة مضافة في سوق العمل الخيري و التطوعي .

 للإشارة نظم معرض ببهو دار الثقافة بسطيف على هامش هذا اليوم الدراسي

تضمن جانب منه عرض لمؤلفات مصيطفى من سلسة ( صناعة الغد ) وعددها 7 عناوين منها كتاب ( الجزائر 2030 ) وكتاب ( نهاية الريع ) في طبعته الثانية وكتاب ( الفرصة المتبقية ) مع بيع بالإهداء .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عاشور جلابي / صوت سطيف.

تم تصفح هذه الصفحة 2554 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
بعد 6 أشهر من تعيينه على رأس الولاية ، والي سطيف ما له و ما عليه.إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions