حالة الطقس
يوم الجمعة
14 ديسمبر 2018
الساعة: 13:21:47
حذاري ..مؤثر عقلي في مسحوق " أميلا" .شكيب خليل من سطيف ، ثلاث تحديات تواجه الجزائر ، تنويع الاستثمار، حماية الفئة الهشة و خلف فرص عمل.والي سطيف يهدد باللجوء للقضاء لسحب برامج سكن LPA من المرقين المتأخرين في الانجاز بالحي التساهمي عبيد علي .بالصور ، حجز 280 قنطار من مواد صناعة الشكولاطة في ورشة سرية تنعدم فيها ادنى شروط النظافة بسطيف.سابع حالة سل بثانوية بئر العرش، و الوزير حزبلاوي مطلوب في سطيف.
بعد الاستماع إليه من طرف وكيل الجمهورية ثم قاضي التحقيق بمحكمة سطيف،مُحطم تمثال عين الفوارة رهن الحبس.
الحدث

 

 أمر مساء اليوم قاضي التحقيق بمحكمة سطيف بإيداع المتهم  بتحطيم تمثال عين الفوارة (عباس -ع) الحبس  مع طلب إجراء خبرة عقلية ، و كان المتهم قد أحيل صباح اليوم أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سطيف  الذي استجوبه حول التهمة المنسوبة إليه و المتمثلة في التحطيم العمدي لمعلم أثري ، و هي التهمة المعاقب عليها في مواد القانون رقم 08/98 المتعلق بحماية التراث الثقافي ، و رغم أن محامي  المتهم ممثلين بالأستاذين بن عبد السلام و تبايبي كانا ينتظران إحالة موكلهما على المحاكمة الفورية إلا ان وكيل الجمهورية  أحال المتهم على قاضي التحقيق  الذي أمر بإيداع المتهم الحبس.

و كانت " صوت سطيف" قد التقت اليوم مع والد المتهم و شقيقه اللذان أكد أن (عباس) مريض فعلا و لم يكن يعي عواقب تصرفه ، و أخبرنا شقيقه أن عباس اخبره بأنه يوم الحادثة كان  قد اتجه صباحا إلى طبيبته الخاصة  بحي الشيمينو من أجل رفع نسبة إعاقته  الذهنية إلى 100%، و بعد خروجه من عيادة الطبيبة  مَر من أمام عين الفوارة  ثم اتجه مباشرة الى سوق لندريولي المعروف و هناك أقتنى مطرقة و قضيب حديدي خاص بمحترفي البناء و عاد مباشرة إلى تمثال عين الفوارة ليشرع في تهديمه ، و حسب شقيق المتهم فإن أخيه لم يكن يعي عواقب فعلته و لم يكن يعلم أن الفعل الذي قام به مجرم قانونا و تعامل مع هذا التمثال على أساس انه معلم استعماري لامرأة عارية  يخدش الحياء  وضعته فرنسا أمام المسجد الجامع العتيق وسط المدينة. و قد أخبرنا شقيق عباس أن أخيه مريض فعلا منذ وفاة والدته ولم يحضر لجنازتها ، أين أصيب بصدمة نفسية  و قد دخل مستشفى عين عباسة  للامراض العقلية مرتين في وقت سابق.

للإشارة تأسس في قضية الحال كل من الديوان الوطني لحقوق التأليف و الحقوق المجاورة فرع سطيف الذي كان ممثله حاضرا في المحكمة بالإضافة إلى ممثل عن ديوان حماية التراث بوزارة الثقافة الذي أرسل ممثله القانوني و كان حاضرا في المحكمة هو الأخر.

للإشارة  تمثال عين الفوارة (عذراء فرانسيس دو سان فيدال) أصبح معلم أثري مصنف و محمي منذ تعرضه إلى عملية التخريب سنة 1994 .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عاشور جلابي / صوت سطيف.

تم تصفح هذه الصفحة 15338 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions