حالة الطقس
يوم الجمعة
21 سبتمبر 2018
الساعة: 4:49:57
سطيف، هل زالت البدع الشيعية في احتفالات عاشوراء؟.بلدية ماوكلان ،موظفون يحوّلون المصلحة التقنية إلى مكاتب خاصة وتقرير أسود يكشف الفضيحة .لتجفيف منافع الفساد في المذابح البلدية، حركة تحويلات وسط بياطرة شمال الولاية.بلدية الدهامشة/اختفاء فتاة في ظروف غامضة والعائلة تناشد المواطنين بمساعدتهاتجديد لجنة الخدمات الاجتماعية لبلدية سطيف وسط علامات استفهام كبيرة
سطيف ، إنسدادات ترهن تشكيل الهيئة التنفيذية ببلديات ، أوريسيا ، حمام السخنة و جميلة.
الحدث

تشهد عدة مجالس بلدية بولاية سطيف حالة انسداد  تَمثل في عدم استطاعة رئيس البلدية المُنصب، تشكيل الهيئة التنفيذية للمجلس بسبب الصراعات الحزبية التي غذتها الحملة الانتخابية  أو بسبب المشاكل بين المنتخبين المحليين الناتجة تارة عن مصالح ضيقة أو صراع عروشي يَصعُب تذليله.

و يظهر هذا الصراع بوضوح بكل من بلدية أورسيا ، حمام السخنة  و  جميلة ، ففي بلدية أورسيا التي حصل فيها حزب جبهة التحرير الوطني على المرتبة الاولى بـ 06 مقاعد من ضمن 15 مقعد ، لم يتمكن المير المنصب من استقطاب منتخبين من الأحزاب الأخرى لترجيح الكفة داخل المجلس و الحصول على الأغلبية المريحة عن طريق التحالفات. و يبقى رئيس البلدية بين ضغط منتخبي حزبه  الراغبين كلهم في الحصول على نيابات و لجان ، و طلبات المعارضة  المكونة من 09 منتخبين و الذين يطالبون أيضا بمناصب في الهيئة التنفيذية حسب درجة تمثيلهم داخل المجلس ، و الوصول إلى الحل  يبقى صعب جدا خاصة و ان طرفي الصراع يرفضون القيام بأي تنازل لتحقيق التوافق .

و ببلدية حمام السخنة فيبقى الصراع العروشي الحزبي بين الارندي و الآفلان الفائزان بسبعة مقاعد لكل منها مع مقعد واحد للتحالف الوطني الجمهوري ،  حيث فاز الافلان برئاسة البلدية بفارق  الأصوات ، و كان يمكنه  ترجيح الكفة لصالحه ،بتحالفه مع  منتخب الانار ، لكن الصراع الحزبي و الخلفيات السياسية رهنت تشكيل الهيئة التنفيذية التي تبقى مؤجلة إلى حين .

أما ببلدية جميلة فالجميع ينتظر ما ستقدم عليه الولاية بخصوص المتابعة القضائية لرئيس البلدية الذي ينتمي الى حزب الحركة الشعبية الجزائرية ، حيث يتجه المجلس البلدي نحو الانسداد التام خاصة في ظل التنافر الكبير بين رئيس البلدية المتابع قضائيا و بقية المنتخبين من الأحزاب الأخرى ، الذين أصدروا بيان تحصلت صوت سطيف على نسخة منه يستنكرون فيه ما يحدث في البلدية من تجاوزات في بداية العهدة الانتخابية و يتهمون رئيس البلدية بالعمل على إقصاء المنتخبين و محاولة التأثير على العنصر النسوي لضمه لكتلته بدون جدوى ، و يجمع جل المنتخبون بالبلدية المنتمون الى الكتلة المعارضة للمجلس أن حل مشكل الانسداد ببلدية جميلة يكمن في تدخل مصالح الولاية لتطبيق القانون لا غير.

للإشارة مجلس بلدية جميلة يتكون من 19 منتخب،  فازت الحركة الشعبية التي ينتمي اليها رئيس البلدية (هباش محمد) بــ 07 مقاعد ، في حين فازت جبهة التحرير الوطني ، حركة حمس و الفجر الجيد بــ 04 مقاعد ، أي بمجموع 12 مقعد  شكلت بواسطته كتلة معارضة للرئيس المنصب.

  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عاشور جلابي / صوت سطيف.


تم تصفح هذه الصفحة 4926 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions