حالة الطقس
يوم الجمعة
14 ديسمبر 2018
الساعة: 14:08:32
حذاري ..مؤثر عقلي في مسحوق " أميلا" .شكيب خليل من سطيف ، ثلاث تحديات تواجه الجزائر ، تنويع الاستثمار، حماية الفئة الهشة و خلف فرص عمل.والي سطيف يهدد باللجوء للقضاء لسحب برامج سكن LPA من المرقين المتأخرين في الانجاز بالحي التساهمي عبيد علي .بالصور ، حجز 280 قنطار من مواد صناعة الشكولاطة في ورشة سرية تنعدم فيها ادنى شروط النظافة بسطيف.سابع حالة سل بثانوية بئر العرش، و الوزير حزبلاوي مطلوب في سطيف.
بابور تحيي رأس السنة الأمازيغية
الحدث

احتفلت بلدية بابورعلى غرار أغلب بلديات الولاية، برأس السنة الأمازيغية "يناير" وهي المناسبة التي تصادف تاريخ 12 من شهر جانفي من كل سنة، والتي تحظى بمكانة خاصة في قلوب البابوريين، الاحتفالات عرقت العديد من النشاطات التي اقامتها صباح اليوم جمعية تضامن وترقية المدينة واتحاد النساء الجزائريات لبلدية بابور، التي ترجمت الموروث التاريخي والثقافي التي تزخر به منطقة بابور التي تعد جزء من منطقة القبائل الصغرى والضاربة في جذور وتاريخ الجزائر، مؤكدة تمسكها بالعادات والتقاليد المتوارثة والتي تعبر عن وحدة الشعب الجزائري.
الاحتفالات احتضنتها مكتبة البلدية وحضرتها السلطات المحلية والأمنية لبلدية بابور، حيث أقيمت بالمناسبة عدة نشاطات ثقافية، مسابقات، معارض للصور، الألبسة التقليدية، الصناعة الفخارية التقليدية، بالاضافة الى معرض خاص باللأكلات الشعبية المميزة لمنطقة بابور، منها الفطير والبربوشة باللحم، لغرايف، العيش، السفنج، الكسرة واللبن ...وغيرها. وأختتم الحفل بتكريمات للعديد من الشخصيات الفاعلة ببابور وكل المساهمين والساهرين على المحافظة على موروث منطقة بابور وتاريخها الأمازيغي كل من منصبه.

حكاية يناير ...

وبالمناسبة يذكر مؤرخين، أن ناير يقترن بانتصار الملك البربري شاشناق على رمسيس التي تعود إلى سنة 950 قبل الميلاد، ويستبشر الفلاحّون في عيد ينايّر بمناسبة للخصوبة، يتمنون من خلالها مجيء سنة جيدة خضراء، مما جعل ينايّر عادة جزائرية أصيلة مرتبطة بالأرض والزراعة. أما الرواية الثانية فتلك المتعلقة بالحوار الذي دار بين شهر يناير والعجوز، حيث منع يناير الناس من الخروج وإخراجهم لغنمهم بسبب برده الشديد، غير أن عجوزا رفضت الانصياع لطلبه وأخرجت ماعزها، حسب الأسطورة قائلة؛ "راني خرجت وخرجت معيزاتي"، وحتى يعاقبها شهر يناير الذي به 30 يوما، طلب من شهر "فيفري" أن يعطيه يوما حتى يقتل العجوزة فم العار حسب الأسطورة، لذا نجد فيفري به 29 يوما يبقى مناسبة تتوارثها الأجيا، ومن هنا بدات حكاية... "يناير".
ــــــــــــــــــ رابح بن ضيف / صوت سطيف


تم تصفح هذه الصفحة 4168 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions