حالة الطقس
يوم الجمعة
14 ديسمبر 2018
الساعة: 8:30:38
شكيب خليل من سطيف ، ثلاث تحديات تواجه الجزائر ، تنويع الاستثمار، حماية الفئة الهشة و خلف فرص عمل.والي سطيف يهدد باللجوء للقضاء لسحب برامج سكن LPA من المرقين المتأخرين في الانجاز بالحي التساهمي عبيد علي .بالصور ، حجز 280 قنطار من مواد صناعة الشكولاطة في ورشة سرية تنعدم فيها ادنى شروط النظافة بسطيف.سابع حالة سل بثانوية بئر العرش، و الوزير حزبلاوي مطلوب في سطيف.عموشة، الرقابة القضائية لمير عموشة المستقيل و مدير الشؤون الدينية السابق في قضية هدم مسجد مالك بن انس .
بعد فضيحة نقل جثة على أساس أن صاحبها حي ، مدير مستشفى العلمة يوقف رئيس مصلحة الإنعاش الطبي .
الحدث


فجرت عائلة تقطن بمنطقة الزراية ببيضاء برج  قضية من الحجم الثقيل حيث ستكون لها تداعيات تكشف مزيد من التجاوزات و التسيب الذي أصبح عليه قطاع الصحة بالولاية  .

القضية تتمثل في تصرفات لا يمكن أن تحدث إلا في الجزائر و تفاصيلها تبدأ بتعرض أحد افراد العائلة الذي المتوفي مؤخرا يدعى (س-ع)  الذي تعرض منذ أكثر من شهر إلى إعتداء بالضرب و الجرح و محاولة القتل العمدي ، أين  تم نقله لمستشفى العلمة في حالة جد خطيرة ومكث بالمستشفى بمصلحة الإنعاش لمدة تفوق العشرين يوما لتبدأ حالته في التحسن تدريجيا  ، ليقرر رئيس مصلحة الإنعاش الطبي رفقة الطبيبة المختصة منحه إجازة لمدة 72 ساعة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع ذويه رغم أن حالته لم تكن مستقرة.

و مباشرة بعد  وصوله لمنزله بمنطقة الزرايا ببيضاء برج بتاريخ 15 مارس الماضي تدهورت حالته  ليغادر الحياة فجر الجمعة حسب نفس المصادر التي أكدت لنا الخبر.

العائلة و مباشرة بعد الوفاة اتصلت برئيس المصلحة الذي تنقل علي الفور على متن سيارته الخاصة ودون أمر بمهمة لمنزل الفقيد أين قام بنقل الجثة حسب أهله وإرجاعها للمستشفى مدعيا أنه مازال علي قيد الحياة، ليتم تحرير شهادة وفاة للمرحوم بعد دخول جثته للمستشفي بحوالي ساعتين من الزمن علي أساس انه توفي  بالمستشفي ، وهو ما لم تتقبله العائلة التي أودعت شكوى رسمية لدى وكيل الجمهورية بالعلمة الذي أمر بفتح تحقيق رسمي كما قررت مديرية الصحة إرسال لجنة خاصة لتقصي الحقيقة.

هذه القضية التي شغلت الرأي العام ببيضاء برج والعلمة نظرا لغرابتها و التي تطرح عدة تساؤلات حول الوفاة و سبب  سماح أهل الضحية للمرض رئيس المصلحة الذي كان يدعي انه طبيب حسبهم بنقل جثمان فقيدهم رغم انه توفي بالمنزل إضافة لسر العلاقة بين الطرفين وتنقل المعني علي وجه السرعة بسيارته الخاصة دون طلب سيارة الإسعاف و لماذا  لم ينقل لمستشفي عين أزال القريب لبيضاء برج بدلا من العلمة إذا لم يكن قد توفي حسب ادعاء رئيس المصلحة  و لماذا رخصت الطبيبة بخروجه  رغم أن حالته لم تتحسن بصفة كلية هذا ما ستفسر عنه التحقيقات الجارية ، علما أننا حاولنا ربط اتصال مع رئيس مصلحة الإنعاش الموقف لكننا لم نتمكن ، بينما رفض المسؤولون في مديرية الصحة إعطاء أي تصريح بحجة أن الحادثة وقعت بمستشفى العلمة و مدير المستشفة فقط من يمكنه إعطاء تصريح في هذا الشأن.

صوت سطيف اتصلت بمدير مستشفي العلمة " حسين سياري"  الذي أقر بالحادثة و أكد أنه اتخذ قرار بتوقيف رئيس مصلحة الإنعاش تحفظيا لغاية انتهاء التحقيقات في القضية .----------- القضية للمتابعة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  حمزة. ح /  صوت سطيف.


تم تصفح هذه الصفحة 9294 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions