حالة الطقس
يوم الأحد
21 أكتوبر 2018
الساعة: 15:54:21
حادث مرور يخلف قتيلا ويتسبب في غلق الطريق السيار ليوم كامل بالحاسي بسطيفالبلاعة ، الدرك يسترجع حلى ذهبية مسروقة ، و اللص خاين الدار.بعد تعهدها بتنفيذ مطالب المحتجين ،هل تطفئ مادام دليلة نار الاحتجاجات ببوعنداس؟الغبطة و الغثيان في قرار شغور منصب رئيس البرلمان.سرقات على الطريقة الهوليودية بكل من بلديتي أولاد صابر و عين أزال.
جميلة ،سهرة الافتتاح ، كويكول تعانق الجميع في طبعتها 14 بكل الألوان الثقافية الجزائرية.
الحدث


انطلقت فعاليات الطبعة 14 لمهرجان جميلة الدولي، سهرة أمس الأول، بمدينة جميلة الأثرية والتي نشطها ثلة من الفنانين الجزائريين.

السهرة شهدت فصلين، أولها امتزج فيه الفلكلور المحلي المتنوع الذي يعكس التراث السطايفي بتوقيع مجموعة من الشباب الذي أبدع في تقديم لوحة فنية رائعة معنونة بـ "أزديف"، هذه الأخيرة لم تخالف العادات والتقاليد والطابع المميز للمهرجان، فعلى أنغام الصراوي الصداح المميز لأعراس وأفراح المنطقة، رفع الستار على الطبعة من خلال لوحة فنية استعراضية برقصات فلكلورية تحاكي التراث السطايفي، والأعراس التقليدية المميزة لمنطقة سطيف وضواحيها، فعلى مدار قرابة النصف ساعة من الزمن، استمتع فيها جمهور السهرة الأولى بفسيفساء فنية رائعة عادت بهم إلى عمق التاريخ تسرد حكاية وطن عامر لحرار، وطن الأولياء الصالحين، والقمح البليوني الذي تغنى به العشرات من الفنانين، والتاريخ البطولي للمنطقة عبر مختلف الحقب التاريخية، في مشاهد عكست تراث المنطقة من رقص شعبي، وشعر ملحون و لباس تقليدي.

وقبل فسح المجال إلى نجوم السهرة لإعتلاء الخشبة، أبهر الفنان التشكيلي التونسي حبيب الغورابي، الحضور بلوحة فنية جميلة اعتمد فيها على تقنية الرسم بالرمال مجسدا من خلالها مجموعة صور لرمز مدينة سطيف تمثال عين الفوارة.

أول فنان امتطى الخشبة كانت الصاعدة الجديدة خريجة مدرسة ألحان وشباب، الفنانة أمال زان التي أطربت عشاقها بمجموعة من الأغاني التي تضمنها ألبومها الأخير، تلاها عميد الأغنية السطايفية الفنان بكاكشي الخير الذي عرف هو الآخر كيف يدغدغ مشاعر الجمهور الكبير الذي غصت به ساحة المهرجان، بباقة من أغانيه السطايفية الراقصة قبل أن يفس المجال إلى ابن أولاد نايل نجم برنامج "ذو فويس" حسين بن حاج الذي عرف هو الآخر كيف يستميل عشاقه بمجموعة من أغاني الكينغ خالد وباقة أغاني من الطابع النايلي التي رقص عليها الجمهور الغفير.

الأغنية القبائلية كانت هي الأخرى حاضرة بأحد نجومها وسفرائها الفنان رابح عصمة الذي أمتع عشاقه بوصلات فنية قبائلية خفيفة من ريبارتواره الفني الثري، ليعتلي بعده فنان الشباب بلال الركح في حدود الساعة الثانية والنصف صباحا، أين قدم باقة من أغانية القديمة والجديدة التي تجاوب معها الحضور لاسيما من فئة الشباب.

ميهوبي : أسقطنا كلمة التهميش من قاموس الثقافة

أكد وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، أول أمس، لدى افتتاحه لفعليات الطبعة 14 من مهرجان جميلة العربي، أن مصالحه تسعى لاسقاط ما أسماه التهميش في قاموس الثقافة الجزائرية، مؤكدا ضرورة إعادة الاعتبار للفنان الجزائري، وهو سبب حدوث تغييرات كثيرة على الطبعات الفنية هذا العام، الذي قال بأنه سيكون سنة للفنان الجزائري بإمتياز.

وأكد ميهوبي أن تنظيم مهرجان غنائي دولي أو عربي بأسماء جزائرية خالصة يعد بمثابة تحد وبيان على أن الفنان الجزائري أصبح قادرا على صناعة الحدث الثقافي بحجم أبعاده الوطنية والعربية، كما يعد ذلك فرصة له كي يلتقي مع جمهوره لذا اطلق ميهوبي على هذه التضاهرات تسمية "مهرجانات العائلة الجزائرية"، كما أشار ميهوبي إلى أن الطبعات الحالية على غرار جميلة وتيمقاد عرفت قطيعة مع الأسلوب الذي كانت تدار بها حيث تم إعطاء مساحة أوسع للفنان الجزائري، ما مكن ذات المصالح من توفير ما يقل عن 50 بالمائة من الاعتمادات المالية مقارنة بالمواسم الماضية، كما أشار إلى التغيير الحاصل على مستوى محافظة المهرجان وتأطير هذه الفعاليات من طرف أسماء جديدة وشباب أكدوا قدرتهم على تحّمل المسؤولية وإخراج هذه المهرجانات من الرتابة التي دأبت عليها لسنوات بحسب ميهوبي.

وكشف ميهوبي أن القافلة الفنية التي ستجود عدة مدن جزائرية شارك فيها ما يزيد من 1100 فنان، سيحيون اكثر من 300 حفل وهناك مدن لم تشهد في تاريخها حفلا فنية ومعنية هذا الموسم، كما أكد أنه لاحظ بنشر أجواء التضامن بين المواطنين من خلال هذه الحفلات التي أطرت الشباب واقيمت بشكل تضامني خاصة في أعماق الجزائر.

نزع الستار عن معلم عين الفوارة

أشرف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، صباح أمس، على عملية نزع الستار عن مجسم معلم عين الفوارة بعد أن استكملت أشغال ترميمه من طرف مجموعة من النحاتين بنجاح، وهذا بعد مرور أكثر من سبعة اشهر على عملية تخريبها من طرف مختل عقليا، واثار ضجة كبيرة وسط أبناء ومحبي مدينة عين الفوارة، حيث استنكر ميهوبي مجددا مثل هذه العمليات التي تسيء لمعالمنا التاريخية، موضحا أن المعلم سيبقى في مكانه وسط أبناء وزوار عاصمة الهضاب العليا، خاصة وأنه يستقطب الآلاف يوميا.

الشباب بلال: "أنا جد سعيد بالغناء مع فلة عبابسة"

ردّ صاحب أغنية "عادي عادي" على سؤوال بخصوص ما قالته الفنانة الجزائرية فلة عبابسة قبل أيام والتي كشفت عن صدور ديو جمعها مع الشاب بلال وانها جد سعيدة بذلك، أوضح بدوره أن هذا العمل يعد مكسبا للفنان الجزائري، ويعد بمثابة وسام قال الشباب أنه سيضعه على صدره، مؤكدا أنه شرف كبير ان يغني مع فلة عبابسة، كما اشار في ذات السياق إلى فكرة جعل مهرجانات هذا الموسم جزائرية خالصة وهو ما يمكن بحسب بلال الفنان الجزائري من التعارف وإنتاج أعمال جماعية وتوحيد الرؤى والتصورات، بما يخدم الثقافة الجزائرية في النهاية.

وأكد الشاب بلال أنه ليست المرة الأولى التي يلتقي فيها بجمهوره على ركح كويكول الأثري، وأنه سعيد للتجاوب الذي حظي به من طرف جمهور، وبخصوص حفلاته أكد بلال أنه من المنتظر أن سيكون له موعد مع جمهوره في الأيام القليلة القادمة بكل من ولايتي عنابة وبجاية، وتمنى الشاب بلال في الأخير أن لا تكون آخر مرة يلتقي فيها بجمهوره الذي بقي في انتظاره إلى الساعات الأولى.

تغطية: سفيان خرفي / صوت سطيف.


 

تم تصفح هذه الصفحة 1950 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions