حالة الطقس
يوم السبت
15 ديسمبر 2018
الساعة: 16:33:10
محافظ أفلان عين ولمان أمام محكمة سطيف بتهمة القذف بالتزوير واستعمال المزورحذاري ..مؤثر عقلي في مسحوق " أميلا" .شكيب خليل من سطيف ، ثلاث تحديات تواجه الجزائر ، تنويع الاستثمار، حماية الفئة الهشة و خلف فرص عمل.والي سطيف يهدد باللجوء للقضاء لسحب برامج سكن LPA من المرقين المتأخرين في الانجاز بالحي التساهمي عبيد علي .بالصور ، حجز 280 قنطار من مواد صناعة الشكولاطة في ورشة سرية تنعدم فيها ادنى شروط النظافة بسطيف.
سطيف ، الرئاسيات و انتخابات مجلس الامة ، تخرج الأحزاب السياسية من ركودها.
الحدث
تعيش الحالة السياسية ، بعاصمة الهضاب سطيف ، في الأيام الأخيرة حراك سياسي ، بإقتراب موعد إستحقاقات مجلس الأمة المقررة نهاية ديسمبر المقبل، حيث شرعت مختلف التشكيلات السياسية وعلى رأسها جبهة التحرير الوطني و التجمع الوطني الديمقراطي ، في التحضير لهذا الموعد الهام ، الذي سيسمح بتواجد ممثل سياسي في الغرفة العليا للبرلمان ، وفي هذا الصدد شرع المكتب الولائي للأرندي في تنصيب المكاتب المحلية الجديدة بمختلف البلديات ، إضافة لعقد إجتماعات دورية مع منتخبي الحزب للتجند وكسب المعركة نهاية السنة ، خاصة وأن الصراع سيكون كبير في الكواليس هذه المرة ، مع العلم وأن إنتكاسة المجلس الولائي المجمّد مازالت تلقي بضلالها على الحياة السياسية بسطيف الآن، كما قرر القائمون على الحزب العتيد خوض المعركة باكرا هذه المرة وأخذ الدرس من " الغرور " الذي تسبب في فقدانهم كرسي المجلس الولائي منذ سنة تقريبا ، حيث أكد المحافظون للمنتخبين والمنخرطين في الحزب ، أن الموعد السياسي المقبل يعتبر منعرج حاسم للحزب بعاصمة الهضاب ويجب أن يعود كرسي " السيناتور " لمترشح الحزب الذي سيكثر الحديث عنه في الأيام المقبلة بعد أن أبدى العديد من المنتخبين نيتهم في الترشح للمنصب الذي أسال لعاب الكثيرين منهم نظرا للإمتيازات الكبيرة التي يوفرها لصاحبه، مع العلم وأن عملية إيداع الملفات على مستوى المحافظات الأربعة قد إنطلقت منذ يومين .

وحسب ما تحصلت عليه " صوت سطيف " من مصادر موثوقة ، فإن حركة مجتمع السلم تريد الدخول بقوة في الإستحقاقات المقبلة ، بعد أن تحالفت مع الأرندي لإبعاد الغريم الأفالان من كرسي رئاسة المجلس الولائي وهو ما شكّل مفاجأة حقيقة للمتتبعين للشأن السياسي بعاصمة الهضاب، وصدمة كبيرة لقيادة الحزب العتيد ، نفس المصادر أكدت أن الإتفاق الذي كان بين الحركة و حزب الإدارة يقضي بمنح كرسي المجلس الولائي لمترشح الأرندي ، على أن يكون رد الجميل في انتخابات مجلس الأمة بتزكية ودعم مرشح الحركة في الموعد الإنتخابي المقبل ، وهو ما يفسّر حالة الإستنفار التي يتواجد فيها مختلف المنتخبين بالحزب العتيد خوفا من تلقي هزيمة ثانية ستكون بمثابة " القاضية ".

هذا وأكدت مصادر مطلعة أن حالة التشنج والإنسداد التي يعيشها المجلس الولائي منذ إنتخاب رئيسه حميداش منذ قرابة السنة لغاية اليوم، بسبب رفض الأفالان عدد المناصب الممنوحة ومطالبتهم رئيس المجلس بالتنحي من الرئاسة وهو ما جعل التنمية متوقفة بمختلف البلديات ، ستعرف طريقها إلى الحل ، بعد قرار رئيس الجمهورية بإبقاء الوالي الحالي معسكري على رأس عاصمة الهضاب ، وستكون لوزير الداخلية بدوي في الأيام المقبلة تعليمات صارمة لحل هذا الإشكال بعد تلقيه تعليمات فوقية بضرورة وضع حد لحالة الإنسداد،  مع العلم وأننا على مقربة من الإنتخابات الرئاسية التي تتطلب تجنّد الجميع لإنجاحها ، وستكون الأيام القليلة المقبلة كفيلة بتوضيح الصورة للرأي العام .

ـــــــــــــــــــــــــــــــ حمزة.ح



تم تصفح هذه الصفحة 2853 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions