حالة الطقس
يوم السبت
20 أكتوبر 2018
الساعة: 20:09:16
البلاعة ، الدرك يسترجع حلى ذهبية مسروقة ، و اللص خاين الدار.بعد تعهدها بتنفيذ مطالب المحتجين ،هل تطفئ مادام دليلة نار الاحتجاجات ببوعنداس؟الغبطة و الغثيان في قرار شغور منصب رئيس البرلمان.سرقات على الطريقة الهوليودية بكل من بلديتي أولاد صابر و عين أزال.وفاة حامل تشعل نار الإحتجاجات ببوعنداس
مصالح بلدية ماوكلان تحطّم معلما تاريخيا !
الحدث

خلّفت عملية تحطيم منبع "فرانسيس" ببلدية ماوكلان من طرف مصالح البلدية، موجة من الغضب والاستنكار وسط أبناء المنطقة، خاصة الطبقة الثورية، كون أن هذا المنبع يعد بحسبهم معلما تاريخيا، شيّد سنة 1851، وشربت من مياهه الأجيال المعاقبة بماوكلان، وحتى الحيوان والشجر والنبات نهل من مياه هذا المنبع، لتأتي خرجة مصالح البلدية مدهشة، حيث قامت بتحطيم المنبع بطريقة فوضوية تاركة آثار الخراب على حالها منذ حوالي شهر، ما جعل كل المارون على المنبع يستنكرون هذه الفعلة الشنيعة.

عملية الخراب هذه تمت بناء على تقارير من طرف مصلحة الوقاية بالبلدية، التي أكدت أن مياه هذا المنبع غير صالحة وقد تؤثر على صحة الإنسان، لكن وبحسب سكان المنطقة ممن عايشوا الثورة، حتى ولو كانت مياه المنبع غير صالحة كان بالامكان احترام العين كونها معلما تاريخيا، ويمكن جلب مياه من مصدر آخر إلى العين وابقائه شاهدا على تضحيات أبناء المنطقة إبّان الثورة التحريرية، ووجود المستعمر الفرنسي الذي كان يستغل هذا المنبع.

وضعية هذا المعلم، خلّفت حالة من الاحتقان وسط سكان المنطقة، وتذمر الكثير من الغاضبين خاصة الحركة الجمعوية التي انتقدت بشدة قصر نظر السلطات المحلية في ماوكلان، التي باتت تخبط خبط عشواء هكذا قرارت خطيرة دون النظر إلى تداعياتها.

ويطالب سكان المنطقة من السلطات الولائية التدخل العاجل وإعادة الاعتبار لحرمة هذا المعلم الذي عرّى مسؤولي بلدية ماوكلان .. القضية للمتابعة.

سفيان خرفي / صوت سطيف


تم تصفح هذه الصفحة 3994 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions