حالة الطقس
يوم الأربعاء
23 جانفي 2019
الساعة: 14:09:03
صحفي يتقمص دور بائع العقاقير في السوق وينقل حقائق صادمةيوسف يوسفي من سطيف : نحن بحاجة لصناعة السيارات وليس لتركيبهاسائقو سيارات الأجرة لعين الكبيرة والمناطق الشمالية يرفضون موقف القصرية ويدخلون في اضراب مفتوحسطيف ، نائب يتوسل لشراء الوفاق .إراقن - بابور ، بعد أن كان حلما للجميع ،مشروع الطريق بين القروة و بئر غزالة نحو التجسيد .
إضراب عام وشلل لكل المؤسسات والطرقات ببلدية ذراع قبيلة
الحدث

تحوّلت بلدية ذراع قبيلة الواقعة شمال الولاية، اليوم، إلى منطقة أشباح، حيث شلّت كل الطرقات والمؤسسات التربوية والإدارية، وحتى التجار دخلوا في إضراب عام تضامنا مع المحتجين، بسبب الحالة الكاريثية التي آل إليها الملعب البلدي، الذي كان القطرة التي أفاضت الكأس.

البداية كانت بغلق البلدية باستعمال السلاسل الحديدية ومنع دخول العمال والمواطنين، حيث تجمع العشرات من المحتجين القادمين من مختلف قرى البلدية، ونظموا اعتصاما أمام المقر المذكور، لتتطور الأمور بالتنقل إلى الطرقات التي تربط ذراع قبيلة بكل من دائرتي حمام قرقور وماوكلان، حيث أغلقت من طرف العشرات من المحتجين باستعمال الحجارة والمتاريس، كما شلت المؤسسات التربوية بكل أطوارها، من إبتدائيات ومتوسطة وثانوية بالبلدية والتحق  تلاميذ طوري المتوسط والثاني وبركب المحتجين، الذين تفرقوا ما بين مقر البلدية وموقع الملعب البلدي، الذي انتظروه لأكثر من 30 سنة بحسب تصريحاتهم لكن لم ير النور، وخاب أملهم بعدما حول إلى سوق أسبوعية بالبلدية والخراب الذي طاله، علما أن شباب المنطقة تلقوا وعودا في كل مرة بتهيئته ويمثل الأمل الوحيد لهم لتفجير طاقاتهم مواهبهم الرياضية، لكن لا شيء من تلك الوعود تحقق.

التجار بدورهم تضامنوا مع المحتجين وقاموا بغلق محلاتهم طيلة أمس، حيث عرفت المنطقة عزلة تامة وشللا كليا، رغم محاولات السلطات المحلية ممثلة في رئيس البلدية والدائرة والسلطات الأمنية إقناع المحتجين بالعدول عن قرارهم، لكنهم رفضوا ذلك.

وبحسب مصادر محلية، فإن مشروع الملعب البلدي المذكور، انتظره السكان لسنوات، حيث قامت مصالح البلدية بتنفيذ إجراءات نزع الملكية من الخواص بخصوص أرضية المشروع، مقابل تلقيهم تعويض مالي قدر بحوالي مليار سنتيم، وهو المبلغ الذي عرقل المشروع، حيث راسلت مصالح البلدية في وقت سابق والي والولاية لتحرير هذه الإعانة المالية وتحويل الأرضية إلى ملك تابع للبلدية أو مديرية الشباب والرياضة حتى يتسنى لها مباشرة تجسيد المشروع فيما بعد، لكن لم تكن هناك أي استجابة من طرف المصالح الولايئة بحسب ذات المصدر، الذي أكد بأن المنطقة عرفت هزات إرتدادية في الكثير من المرات بسبب الحاج الشباب على تجسيد هذا المشروع الذي مازال حلما يراود أبناء المنطقة، الذي طالبوا الوالي بالتدخل العاجل.

سفيان خرفي / صوت سطيف



 

تم تصفح هذه الصفحة 1934 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions