حالة الطقس
يوم السبت
18 نوفمبر 2017
الساعة: 18:31:34
سطيف ، الشرطة توقف نائب رئيس بلدية على متن سيارة الخدمة في حالة متقدمة من السكر.17 سنة سجنا نافذا للمتهم بقتل زوجته و أم أبنائه السبعة بحي حشمي بسطيف .ماوكلان، "باتريوت" عجوز يقتل 03 أفراد من عائلته ويصيب 5 آخرين بقرية عين مرقوم.الشهــداء يهـانون !،مشـــاهد صادمـــة من قــــرية أفــــتيس بشمــــال سطـــــيف.حمام السخنة ، العثور على شابين مقتولين بسلاح ابيض و رأسيهما مهشم بصخرة .
موسم الهجرة نحوى كويكول الجميلة.
روبرتاج

 

عندما يكون الجو ربيعي، منعش ، انصحكم بالتفكير في قضاء يوم رائع بجولة لمدينة جميلة الأثرية ، فكروا في الابتعاد قليلا عن جو المدينة الخانقة و زحمة الناس و روتين الحياة و خاصة لمن لم  يسبق لهم زيارة المدينة من قبل رغم شهرتها وطنيا و دوليا ،ففي الربيع تزداد جميلة جمالا و أناقة و سوف تستمتعون كثيرا بسحر المدينة و ستبقى زيارتكم ذكرى لن تمحى ابدا.
ستكون السلبية الوحيدة هي أن الطريق ربما ستكون صعبة لغير المتعودين على المنعرجات الكثيرة و حتى المنحدرات المخيفة لكن ذلك يهون في سبيل اكتشاف منطقة كانت يوما لها شأن كبير في تاريخ الامم.
أنتم الأن في مدخل المدينة ستبدو "كويكول" من الوهلة الأولى رائعة جدا، عليكم بدفع رسوم الدخول التي هي رمزية ،ستجدون المدينة الأثرية واقعة في منحدر و هو ما جعلها تختفي و تردم لعدة قرون و لم يكن أحد يدري بوجودها إلا بعد أن سحبوا أطنانا من الأتربة كانت تغطيها.

"جميلة" مدينة رائعة ومتواضعة، أهم مواردها فلاحية، وإنتاجها الرئيسـي القمح و بعض المحاصيل الزراعية التي تستخرج من أراضـي السهول والـجبال، يمتد تاريخها إلى عهد الإمبراطورية الرومانية و تحت قيادة الإمبراطور الروماني "نيرفا" ،هي الآن محل استقطاب عدد هائل من السياح المارين على ولاية سطيف التي تملك أثارا رومانية من العيار الثقيل منها " مونس" قلعة المال و الاعمال و "ستيفيس" قلعة الأمان و "سطافيس" قلعة الغذاء و معاصر الزيتون و لكن "كويكول" أشهرهم باعتبارها قلعة الراحة لقدماء محاربي الرومان ، الأخوة كوزيتوس- كاسفينوس -كراكلا و فينوس( إلاه الجمال )... الخ هي أسماء رومانية مرت على المدينة إنكم أمام موروث تركه الرومان بالمدينة لا تعادل قيمته أي قيمة مالية ولا معدنية أخرى.

و رغم ما تعانيه من إهمال فإن الزائر للمدينة التاريخية ستدفعه روعة المكان  و سينبهر  و ستخطر بباله عدة أسئلة ، كيف أستطاع الرومان و بإمكانيات بدائية أغلبها من الحجر أن يؤسسوا مدينة تسع لحولي 42 هكتار؟ بها مسرح يتسع لحولي 3000 ألاف مشاهد؟ وعدد من المعابد يمتد طولها إلى ألاف الأمتار.
"جميلة" هو اسم عربي اسمها الروماني "كويكول" تأسست في نهاية القرن الأول ميلادي و بداية القرن الثاني ميلادي، بدأت خلال القرن الأول من معبد الكابيتول الذي يتكون من ثلاث آلهة جينار،جينو و.مينيرو، إلى جانب سوق للأخوة "كوزيتوس" و معبد آلهه أوربا حيث يوجد فيه ساحة قديمة هي ساحة واد المقربين و في الشرق محكمة الغرب الذي يوجد فيها معبد فينوس " إلاه الجمال " و منزل "كاسفينوس" زعيم العائلة النبيلة.
موقعها موجود في مكان استراتيجي اختارته الإمبراطورية الرومانية بعدما طردت البربر منه، متحصنة امنيا بالدرجة الأولى تربتها خصبة سوداء صالحة للزراعة، تقع ما بين وادين، واد قرقور الغرب و واد بيطان الشرق بلغ سكانها 12 ألف ساكن من الرومانفي ذلك الوقت .
الملاحظ أيضا أن كويكول فيها حي مسيحي به معبد "الباتستار" أين كانت تتم به عملية التنصير و يوجد به كنيستين الأولى يعود تاريخها إلى القرن الرابع ميلادي فيه "الكريبت" أين كان المسيحيين من الأورتودوكس يقومون بعملية التحنيط.

أما عن الفسيفساء الموجودة بمدينة جميلة أو كويكول، فهي عبارة عن زربية مزركشة و مزينة بألوان باهية في شكل لوحة مستطيلة الشكل مصنوعة من بلاط ذو نوع خاص و ثمين.. فسيفساء مخصصة لتزين بيوت النبلاء من الرومان فقط، تأخذ أشكالا متعددة أغلبها في شكل حيوانات هي الآن للأسف في حالة سيئة جدا، إنها مصنوعة من أفخر وأغلى أنواع البلاط..
المدينة الاثرية مصنفة من طرف اليونسكو كموقع ضمن مواقع التراث العالمي, بلغت كويكول أوجها في عهد أسرة الأنطونان, وتصوّر الآثار مدينة أحياؤها في أعلى درجات التنسيق و التناسب, وشوارعها غاية في الجمال توجد فيها ساحتان عموميتان أولهما محاطة بالكابيتول وقاعة اجتماع المجلس البلدي والمحكمة ومعبد فينوس, وحول الثانية المعبد المشيّد تكريمًا لأسرة سيفيروس وقوس نصر كراكلا والحمامات التي لم يؤثر فيها الزمان كثيرًا والسوق, والمنازل الأنيقة,’’ على الأقل كما هو واضح من بقايا معالم الحمامات ، الأسواق و الدكاكين، الكنيسة، المعبد، المسرح، المنازل و الحي المسيحي و الساحات و الأبواب العملاقة
حاليا أضيفت لها مرافق أخرى و هي متحف جميلة (و يضم فسيفساء, أواني, تماثيل ,,,,), خاصة بهذه المدينة محفوظة بالمتحف من أجل تركها صورة حية للأجيال القادمة.
على كل حال لا يمكن للإنسان أن يتأمل في كل هذه الآثار الحية في زيارة واحدة لمدينة جميلة العربية أو كويكول الرومانية و لكن تبقى ذكرى جميلة من مدينة جميلة لا يمكن أن تمحى من المخيلة .
لا يجب أن نختم قبل أن نتكلم عن مهرجان جميلة (و هو مهرجان فني عربي-دولي) ينظم كل سنة بوسط المدينة الأثرية و قد نال شهرة وطنية و دولية كبيرة .
صوت سطيف / عاشور جلابي / رحلة ممتعة.

تم تصفح هذه الصفحة 19770 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
بعد 6 أشهر من تعيينه على رأس الولاية ، والي سطيف ما له و ما عليه.إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions