حالة الطقس
يوم الجمعة
19 أكتوبر 2018
الساعة: 20:32:49
بعد تعهدها بتنفيذ مطالب المحتجين ،هل تطفئ مادام دليلة نار الاحتجاجات ببوعنداس؟الغبطة و الغثيان في قرار شغور منصب رئيس البرلمان.سرقات على الطريقة الهوليودية بكل من بلديتي أولاد صابر و عين أزال.وفاة حامل تشعل نار الإحتجاجات ببوعنداسمحضر قضائي يقاضي محامي عرقل تنفيذ حكم قضائي ببوقاعة
 إدانة شرطى بــ 18 سجن نافذ في القضية التي هزت عين أزال السنة الماضية.
قضايا و تحقيقات

                  

فصلت محكمة الجنايات بمجلس قضاء سطيف الاربعاء الماضي في القضية التي شغلت الاعلام و الراي العام بولاية سطيف و التي جرت احداثها  شهر جويلية من السنة الماضية و تزامنت مع أول ايام عيد الفطر المبارك .
وقائع القضية بدأت لمّا  تحصلت مصالح الشرطة  على معلومات مفادها ممارسة أشخاص كانوا على متن سيارة سياحية لنشاط مشبوه، يتمثل في المتاجرة بالمخدرات ، فور ذلك قامت ذات المصالح بترصد المجموعة من طرف شرطيين كان بالزي المدنى قاما بمتابعة المشبوهين الثلاث ، و تزامن ذلك مع أول ايام عيد الفطر المبارك .
ففي حدود الساعة الواحدة و النصف زوالا ، وبالضبط بمشتة سكرين،  تفطن الشباب أنهم محل مراقبة و ترصد من طرف الشرطة فأوقفوا مركبتهم معرقلين مسار السيارة التي بها الشرطيين  و نزلوا من سيارتهم حاملين اسلحة بيضاء في محاولة للاعتداء عليهما مما دفع بأحد الشرطيّين لإطلاق عيارات نارية تحذيرية في الهواء لتخويف المعنيّين ، لكنهم لم يفعلوا واقتربوا من الشرطيّين، و حاول احد الشباب (27 سنة)  و هو مسبوق قضائيا بتجريد الشرطي من سلاحه بعدما امسك حاملة السلاح الخاصة به لتنطلق رصاصة من مسدس الشرطي تصيب الشاب على مستوى الصدر استدعى نقله على جناح السرعة إلى المستشفى ، غير أن المعني لفظ أنفاسه الأخيرة هناك، محضر تشريح الجثة بين اثار للجروح و الكدمات فسرها محامى الدفاع انها جاءت اثر مقاومة الضحية و الاشتباكات التي دارت بين الضحية و الشرطي  .
هيئة المحكمة بعد ان استمعت للشهود و المتهم و هيئة الدفاع  أدانت الشرطي بتهمة جناية الضرب و الجرح العمدى المفضي الى الوفاة دون قصد احداثها و حكمت عليه بالسجن النافذ لمدة  18 شهرا و تعويض بمبلغ 20 الف دينار جزائري مع حفظ الحقوق لأهل المتوفي ،و هذا بعد أن التمست النيابة العامة 3 سنوات سجن نافذ.
للإشارة هذه الحادثة كانت قد أحدثت في حينها أعمال شغب مست العديد من المنشآت والهياكل الإدارية كالمستشفى و مقر الامن بالدائرة و أدخلت المدينة الهادئة في حالة فوضى عارمة مما تطلب حالة استنفار قصوى من جميع مصالح الامن و الدرك الوطني و قوات مكافحة الشغب الذين أعادوا الهدوء الى المدينة في ساعة متأخرة من ذلك اليوم ، كما تدخل اعيان المدينة  و السلطات الامنية و الادارية بالولاية  و تحدثوا مع والد القتيل  مؤكدين له ان العدالة ستأخذ مجراها في الحادثة، ولا داعي لأحداث الشغب التي يقومون بها.
 
عاشور جلابي/ صوت سطيف.
تم تصفح هذه الصفحة 22361 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions