حالة الطقس
يوم الثلاثاء
23 أكتوبر 2018
الساعة: 1:47:53
6 أشهر حبس نافذة للمدير السابق لمستشفى العلمة.قتل ثلاث افراد من عائلته و جرح سبعة اخرين ، الاعدام لسفاح عين مرقوم بماوكلان .إضراب عام وشلل لكل المؤسسات والطرقات بتالة ايفاسنطعنوا في قائمة الناجحين في مسابقة الماستر، طلبة العلوم الإجتماعية بسطيف يغلقون الكلية ." صالح رحماني" المجاهد الثائر و الإطار الكفء في ذمة الله .
صحافة سطيف في يومها الوطنى .
صوت سطيف الحر
مرت الاحتفالات باليوم الوطني للصحافة هذه السنة بولاية سطيف ، بصورة فاترة جدا ، و قد طغت الرسميات على هذه الاحتفالات ، فالندوة التي نظمت بدار الثقافة من طرف إذاعة سطيف بالتنسيق مع خلية الإعلام بالولاية و التي كانت بعنوان " الإعلام المحلى و مصادر الخبر " تحولت بامتياز إلى منبر للخطاب الرسمي للمسؤولين المحليين ، حتى الجانب الاكاديمى في تدخل الأساتذة المحاضرين كان بعيد كل البعد عن موضوع الندوة ، حتى أن الصحفيين الحاضرين أحسوا أن الأساتذة المنشطين للندوة بعدين كل البعد عن ما يجرى في الساحة الإعلامية المحلية و الدليل على ذلك عدم الحديث عن هذا الأمر لا بالتصريح و لا بالتلميح.
على كل لم تختلف الأجواء كثيرا بين هذه السنة و السنة التي قبلها ، أين تم تكريم المسؤولين و المنتخبين في عيد الصحافة الوطني ، و حتى التكريمات التي طالت بعض الصحفيين السنة الماضية تمت بطريقة فيها الكثير من المحاباة و التواطؤ بين الصحفيين أنفسهم .


و يبدوا أن  من كرم المسؤولين بدل الصحفيين السنة الماضية كان يعرف من اين تؤكل الكتف  ، فقد اختفى هذه السنة تماما ، و بدا الأمر واضحا جدا أن  من سعى لتمثيل الصحفيين بالولاية كان يسعى لأغراض شخصية  لا علاقة لها لا بالدفاع عن حقوق الصحفيين و لا  بتطوير قدراتهم و مؤهلاتهم ،  و الطامة الكبرى انه يصعب جدا بعد هذا لم الشمل و الوثوق في أشخاص آخرين يبادرون و لو بنية صادقة في التكتل للدفاع عن الحقوق المشروعة لأسرة الإعلام بالولاية ، ليس هذا تثبيط للعزائم و  لكنها الحقيقة الساطعة حتى يثبت العكس ، فالمثل الشعبي يقول " اللي قرصو لحنش يخاف من الطارفة"
   كل عام و انتم طيبون .

صوت سطيف .
تم تصفح هذه الصفحة 13724 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
نحن و التعديل الحكومي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions