حالة الطقس
يوم الثلاثاء
12 نوفمبر 2019
الساعة: 14:23:59
محتجون يشوشون على زيارة الوالي لذراع قبيلة ، و الوالي منزعج من بطء أشغال التنمية و رداءتها في عدة نقاط.سطيف ، الدرك الوطني يحجز ثلاث ألاف قرص مهلوس نوع بريقابالين .مسرحية " عرس الذيب" الجمعة المقبل بالمسرح الجهوي العلمة .سطيف ، الشرطة تحجز كمية معتبرة من السجائر الاجنبية و مادة المعسل المهربة و توقف شخصين.تعيين وتنصيب مدير الشباب والرياضة الجديد لولاية سطيف
عيد بدون ماء والجزائرية للمياه تٌفجر موجة غضب عارمة في عدة بلديات بولاية سطيف .
الحدث


عيد بالتيمم ، عيد بلا شٌرب ، هذه من بين الشعارات التي رفعها السكان اليوم في عدة مناطق بولاية سطيف في احتجاجهم ضد انقطاع الماء الشروب يومي العيد ، ففي بلدية عين الكبيرة و بعد معاناة كبيرة للسكان من تذبذب في توزيع هذه المادة الحيوية أتجه السكان إلى مقر الدائرة ثم مقر الجزائرية للمياه مطالبين بالعدالة في التوزيع وضرورة تدخل السلطات لتوقيف المهازل التي تحدث بهذه الوكالة من جراء سوء التسيير و الفوضى، فرغم توفر الماء بمنبع الدهامشة و نقب الباهية إلا أن سوء التسيير حول حياة السكان الى جحيم لا يطاق.

و هو نفس الأمر ببلدية أولاد عدوان التي تشرف عليها نفس الوكالة  أين أقدم السكان على قطع الطريق الوطني رقم 9 في نقطة التقاطع (عموشة ، أولاد عدوان ، سطيف ) من طرف سكان بلدية أولاد عدوان مركز و قطع الطريق الوطني رقم 9 ب  قرب مقبرة الشيخ مسعود من طرف سكان التجمع السكاني الخربة ،أين أكد السكان أنهم عانوا كثيرا من أزمة الماء و منهم من جفت حنفيات منازلهم منذ أكثر من 15 يوم و يحملون الجزائرية للمياه بعين الكبيرة مسؤولية هذا الوضع .

أما ببلدية العلمة فقد توجه سكان عدة أحياء متضررة من انقطاع الماء إلى مقر وحدة الجزائرية للمياه بالقرب من محطة نقل المسافرين رافعين شعارات تبين حجم المعاناة منها " الماء عاطيه ربي و انتوما قطعتوه ،كبش العيد بالتيمم في العلمة ، خافو ربي يا مسؤولين في هذا العيد ، الجزائرية للمياه في العلمة أسوأ منها ما فيه ، و أكد المحتجون أن الجزائرية للمياه أفسدت عليهم فرحة العيد هذه السنة حيث تحول العيد من يوم أكل و شرب إلى يوم للبحث عن قطرة ماء في هذا الحر الشديد.

و ببلدية عين أرنات خرج سكان قرية عين مسعود محتجين على ضياع  المياه الجوفية في أبارهم بسبب حفر 05 آبار ارتوازية لمستثمرين خواص بالقرب من منازلهم ، حتى نقب المسجد لم يسلم من هذا بعد أن كان ملاذ السكان ، و أتهم المحتجون السلطات المحلية بالتواطئ مع المستثمرين الخواص بالتستر عليهم و السماح لهم بحفر آبار بدون رخصة.

و بعين آزال أنتفض سكان عدة أحياء من التذبذب الحاصل في توزيع هذه المادة الحيوية و أتهم  سكان عدة أحياء مسؤولي الجزائرية للمياه بالتمييز بين الأحياء في عملية التوزيع ، مؤكدين أن لا طعم لعيد الاضحى المبارك هذه السنة  في غياب أهم عنصر في الحياة و هو الماء .

بصفة عامة  نستطيع القول أن سوء التسيير داخل الجزائرية للمياه أصبح حديث العام و الخاص ، و المحاباة  في توزيع الماء بين السكان لم يعد أمرا مخفيا ، و رائحة عفن التسيير بالجزائرية للمياه بسطيف انتشرت في كل مكان و أصبحت تزكم الأنوف ، و الصراع الداخلي في إدارتها أصبح له تأثير كبير على التسيير و على السلطات التدخل العاجل لإصلاح ما يمكن إصلاحه ، فالوضع داخل هذه المؤسسة لم يعد يبشر بالخير و القادم أسوأ في حال بقاء الامر على ما هو عليه ، فعين الكبيرة و عين أزال و عين مسعود و العلمة  و غيرهم من أسماء المدن المرتبطة بالعيون و الماء تعاني أزمة شديدة في التزود بالماء و الموضوع للمتابعة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــ عاشور جلابي / صوت سطيف.  


 

تم تصفح هذه الصفحة 2408 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
حمار يغلق هاتفه ،يختفي عن الأنظار و يرفض الإشراف على أول مقابلة بين فريق بلير السطايفي و فريق الحراش العاصمي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions