حالة الطقس
يوم الأربعاء
26 فيفري 2020
الساعة: 1:43:59
وزيرة التكوين و التعليم المهنيين هيام بن فريحة من سطيف ،التسجيل في البكالوريا المهنية ابتداء من سبتمبر .المحكمة الادارية ترفض دعوى ميرعين ازال وتنصف قدماء التعليمأبواب سوق السيارات تفتح الساعة 00.00 من يوم الخميس بسطيفالعدالة تبرأ ساحة مسؤولين سابقين بوفاق سطيفهكذا رد رئيس أمن ولاية سطيف على سؤال يخص الجرائم التي وقعت مؤخرا بالولاية .
أزمة تسيير مفتعلة وهيمنة عصابة المياه واضحة
الحدث

  

في ظل أزمة العطش التي مست عدة مناطق عبر ولاية سطيف كشف مصدر مطلع من مديرية الري على أن الأزمة مفتعلة وتخفي مخطط فساد رهيب بهذه المديرية .المصدر أكد وجود أزيد من 17 بئر تم حفرها منذ سنتين تقريبا معظمها بأكثر من 25لتر /الثانية وتنتظر فقط التجهيز ، وفي المقابل توجه أصابع الاتهام إلى الجزائرية للمياه غير ان الواقع تتحمل مديرية الري لوحدها تداعيات السلم الاجتماعي ومحاولة هز استقرار الولاية رغم الأغلفة المالية التي التهمها قطاع الري مقابل العطش الذي مس معظم الساكنة .

كل هذا  الكم من الأنقاب جاءت  ايجابية بازيد من 25لتر /ثا وبالموازاة يطالبون بمشاريع أنقاب جديدة دون تجهيز منذ  عامين  وبمقدورها ضمان التزود بالمياه الصالحة للشرب على مستوى عين عباسة وسطيف وعين الروى وعين ولمان ومنطقة براو وبازر سكرة وجرمان والعلمة ...وأمام ها الكم من الهائل من الآبار تتكتم أطراف مسؤولة بمديرية الري عنها وتتسبب في جفاف حنفيات المواطنين وتتيح الفرصة لتجار الصهاريج مما يكشف عن وجود عصابة المياه تتحكم في رقاب المواطنين وتجره قصرا إلى الخروج إلى الشارع ، ويضيف مصدرنا أن ولاية سطيف استفادت سنة 2018 ضمن المخطط ألاستعجالي على حصة 5000م/طولي لتزويد عديد  البلديات بالمياه الصالحة للشرب لكن سرعان ما تم تغيير تسمية الحصة وبالموازاة سجل اختفاء ملفات مقاولتين وتوجيه أصابع الاتهام إلى لجنة الصفقات التي تتحكم في رقاب المقاولين وإغراق بعضهم بأكثر من مشروع بنفس الإمكانيات المادية والبشرية ،كما أن معظم المشاريع تسند عن طريق الإلصاق بعد صراط عظيم مع دفتر الشروط ألتعجيزي الملغم والمفخخ الذي لا يجتازه بسلام إلا ذوي القربى من المقاولين .

نفس المصدر يرجع أزمة العطش إلى تخاذل مصلحتين اثنين ولحسابات ضيقة منها مصلحة حشد الموارد المائية ومصلحة َAEPالتموين بالمياه الصالحة للشرب بالمديرية وراء هذه الأزمة التي تظل مفتعلة وإذا كان الوالي السابق المنتهية مهامه قد حرك قضية التراخيص لحفر الآبار التي عجلت بسقوط المدير الري السابق وذراعيه الأيمن،فيما طبق السكوت والتعتيم عن مشروع 5000م/طولي واختفاء ملفات المقاولات وهل يعقل ضياع ملف بهذا الحجم والأهمية؟ وبالموازاة  يطالبون بمشاريع أخرى .ويبقى السؤال المحير لماذا تعطل انطلاق  مشاريع حفر 1250 م/طولي  لتزويد كل من عبيد علي عين الكحلة ،الباز ،الهضاب وبوعنداس.  القضية للمتابعة

عبد الحميد لوعيل   /موقع صوت سطيف   

                              

تم تصفح هذه الصفحة 2764 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
عجائب و غرائب الاميار بسطيف ، مير قصر الابطال يجابه مشاكل بلديته بالعطل التمارضية.إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions