حالة الطقس
يوم الأحد
20 أكتوبر 2019
الساعة: 2:06:16
حظيرة بلدية أيث نوال مزادة تتحول إلى مقبرة للمركباتالتصريح الشرفي يهزم عقد الملكية في سطيف وتدخل وزير العدل ضروريمولودية العلمة ، الديجياس تقبل بقرار سحب الثقة من الرئيس الهاوي ، وبوترعة رئيسا جديدا.بعدما كانت مقررة خلال بداية الشهر الداخل ،تأجيل توزيع 400 سكن اجتماعي بالعلمة لإشعار آخر .سطيف تحتضن الطبعة الأولى للصالون الوطني للصورة الفنية.
بلدية بوعنداس عاجزة عن تسيير مشكلة القمامة
الحدث

تعرف أحياء وقرى بلدية بوعنداس الواقعة شمال ولاية سطيف، انتشارا واسعا للنفايات والقمامة، التي أصبحت هاجسا مخيفا، والتي تسببت في ظهور عديد الأمراض والأعراض الوبائية التي مست الكثير من المواطنين.

الأمور لم تقتصر هذه المرة على بعض القرى البعيدة عن مركز البلدية بلد، حتى أحياء مدينة بوعنداس باتت غارقة في النفايات، بعدما عجزت مصالح البلدية على التخلص منها، حيث وصلت الأوساخ إلى مشارف الطرقات وهو ما أدى إلى بروز مزابل فوضوية، حتى داخل القطاع الحضري، ناهيك عن بعض القرى التي باتت غارقة، على غرار، بني بورمان، اغزر جنان، أفتيس، وغيرها من القرى، الأمر الذي أثار استياء وتذمر المواطنين، الذين وجهوا نداء استغاثة للسلطات المحلية، قصد التدخل العاجل لرفع القمامة التي تحاصرهم من كل النواحي، وذكر السكان في شكاويهم، أن تدهور إطارهم المعيشي جراء تراكم النفايات المنزلية والأوساخ بات ينذر بكارثة بيئية وصحية، يحدث هذا بالرغم من تعليمات السلطات المحلية الموجهة للبلديات من أجل السهر على النظافة والاعتناء بجمع الفضلات المنزلية عبر الأحياء والشوارع في أوقاتها المحددة، للحد من هذه الظاهرة المشينة التي ألفها سكان الأحياء على مدار السنة، وقد انتقد السكان برنامج رفع القمامة، حيث تزور شاحنات نقلها مناطق على حساب مناطق أخرى.

وفي ظل هذا الوضع عمد سكان القرى المذكورة، إلى رمي القمامة في أماكن تحولت إلى نقاط سوداء، كما يقوم البعض بنقلها عبر مركباتهم الخاص إلى مناطق مجاورة ورميها بطرق عشوائية، وهناك من ينقلها حتى إلى مركز بوعنداس ورميها في الشوارع احتجاجا على عدم تنقل الشاحنات إلى قراهم، وما زاد الوضع تعقيدا هو غياب مفرغة عمومية تتوفر فيها الشروط الصحية، حيث يتم رمي القمامة في قرية "تاكركارت" بجوار متوسطة، وهذه المفرغة تهدد المحيط وصحة الإنسان، وقد جرفتها سيول الأمطار قبل أشهر وأتت النفايات على مزارع ومساكن وخلّفت رعبا وسط السكان، الأمر الذي يستلزم إيجاد حل استعجالي قبل خروج الأمور عن نطاقها.


سفيان خرفي / صوت سطيف 

تم تصفح هذه الصفحة 846 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
حمار يغلق هاتفه ،يختفي عن الأنظار و يرفض الإشراف على أول مقابلة بين فريق بلير السطايفي و فريق الحراش العاصمي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions