حالة الطقس
يوم الأحد
20 أكتوبر 2019
الساعة: 1:37:02
حظيرة بلدية أيث نوال مزادة تتحول إلى مقبرة للمركباتالتصريح الشرفي يهزم عقد الملكية في سطيف وتدخل وزير العدل ضروريمولودية العلمة ، الديجياس تقبل بقرار سحب الثقة من الرئيس الهاوي ، وبوترعة رئيسا جديدا.بعدما كانت مقررة خلال بداية الشهر الداخل ،تأجيل توزيع 400 سكن اجتماعي بالعلمة لإشعار آخر .سطيف تحتضن الطبعة الأولى للصالون الوطني للصورة الفنية.
والي سطيف يعزّي عائلة عبد الحق بوقرشي ويعد بمحاسبة كل من تسبب في المأساة
الحدث


تنقل، قبل قليل، والي ولاية سطيف محمد بالكاتب إلى قرية أفتيس ببلدية بوعنداس لتقديم واجب العزاء لعائلة "عبد الحق بوقرشي" باسم وزير الداخلية الذي أمره بذلك، حيث أكد بأن القضية باتت مطروحة على طاولة وزير التربية والوزير الأول، وستكون هناك إجراءات صارمة في محاسبة كل من تسبب في الحادثة بعد تحديد المسؤوليات بدقة، وأن الحادثة لن تمر مرور الكرام.

الوالي وهو يستمع إلى والد الضحية "الزوبير بوقرشي" الذي يعمل بناء في ولاية وهران، وأنه يتفقد أبنائه مرة كل ثلاثة أشهر، نظرا لبعد المسافة، حيث وعده الوالي بتوفير منصب شغل دائم ببوعنداس خلال الأيام القليلة القادمة، حتى يقترب أكثر من عائلته المكونة حاليا من ثلاثة بنات وزوجته بعد رحيل عبد الحق، وقد ذرف الزوبير دموع الحسرة والألم وهو يروي قصة حياته مع قريته المهمشة وعائلته المحقورة، ما جعل الجميع يتأثر لذلك.


وقد طرح بعض السكان، مشاكل قرية أفتيس التي تبعد عن مركز بوعنداس بحوالي 4 كلم، وعلى رأسها الطريق المهترئة التي أمر بخصوصها الوالي السلطات المحلية بضرورة تعبيدها في أقرب وقت.

الوالي كشف لسكان المنطقة عن إبداء رغبته في زيارة بوعنداس في الكثير من الاجتماعات بالولاية وطرح ذلك مرارا على رئيس البلدية، لكنه تعذر عليه ذلك، حيث لم يفهم السكان سبب عدم تنظيم الزيارة، في حين أكد الوالي بأنه سيتنقل الى المنطقة قريبا في زيارة رسمية، ومعاينة كل النقاط المطروحة من طرف السكان، على رأسها العيادة متعددة الخدمات الآيلة للانهيار، وكذلك متوسطة علي زرماني، ومنح المنطقة نصيبها من التنمية.


أحد سكان القرية ذكّر الوالي بمرمى قنوات صرف الصحي لأربع قرى مجاورة، وهو المكان الذي سقط فيه أكثر من 180 شهيد خلال أحدث 8 ماي 45، مطالبين بتنحية تلك البركة العملاقة للفضلات المتواجدة فوق بقايا عظام الشهداء وجماجمهم في إهانة ما بعدها إهانة لشرف هؤلاء الذين ضحّوا من أجل استقلال البلد، وهي القضية التي تناقلتها "صوت سطيف" في تحقيق مفصل سابقا.


قرية "أفتيس" ورغم ماضيها الكبير لم تنل حقها من التنمية، فوضعية الطريق تترجم ذلك، والتي لا تصلح حتى للدواب والعربات القديمة، ناهيك عن المرافق الأخرى التي باتت من الأحلام هناك، فهل توقظ قضية "عبد الحق" ضمائر المسؤولين للالتفات إلى هذه المنطقة، أم أن دار لقمان ستبقى على حالها؟.

سفيان خرفي / صوت سطيف

تم تصفح هذه الصفحة 2651 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
حمار يغلق هاتفه ،يختفي عن الأنظار و يرفض الإشراف على أول مقابلة بين فريق بلير السطايفي و فريق الحراش العاصمي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions