حالة الطقس
يوم الإثنين
6 أفريل 2020
الساعة: 10:07:33
ميلاد تنسيقية للتضامن و العمل الخيري تضم عدة جمعيات ببلدية بوقاعة.اختبارات الكشف السريع على فيروس الكورونا خلال 10 دقائق، غدا بسطيف والإنطلاقة من مستشفى عين الكبيرةغلق مكتب بريد "بيضاء برج" بعد اصابة احد الموظفين بالكوروناالعلمة ،تجار يسببون الزحمة في الشوارع و الساحات و السكان يناشدون رئيس أمن الولاية التدخل العاجل.الطاقم الاستشفائي بالعيادة المتعددة الخدمات ببني عزيز، رجاءا لا تتركونا نواجه مصيرنا لوحدنا.
عقد عرفي بالرصفة يكشف حجم التجاوزات بمصلحة الضرائب بعين ولمان
الحدث


كشف عقد عرفي يعود تاريخ تحريره إلى 1957 عن جملة من المفارقات الغريبة التي لا يصدقها عاقل ،عقد يبرز ذروة التلاعب بمصير الناس لغياب التدقيق والاستخفاف بشؤون المواطن عنوة، والبداية أن مصالح الضرائب لعين ولمان التي قبلت تسجيله رغم ما يحتويه من عيوب خطيرة والتضارب الصارخ في التواريخ  يضع مصداقية مؤسسة خدماتية على المحك ،بالفعل  قضية يجب ان توضع بين ايدي رجال القانون للوقوف عندها طويلا لإيجاد مخارج تصحح مسارا رهيبا راح ضحية أخطاءه الكثيرون.تضع "صوت سطيف"حالة  يدرك المتتبع مباشرة  حجم البيروقراطية المنتهجة بمصلحة الضرائب لعين ولمان .

قضية الحال واقعية مشفوعة بوثيقة ممثلة بعقد عرفي حرر بتاريخ 30 أكتوبر 1957 والذي بموجب ما تضمن من خروقات مفضوحة يضع كل من شارك في تحريره من كاتب وأطراف وشهود في فم كماشة .

البداية عائلة بلقط من بلدية الرصفة تندد بالأخطاء الواردة في العقد العرفي المحرر بتاريخ 3/10/1957 وما  يثير الدهشة والاستغراب التجاهل الممنهج من جانب كل من مرّ بين يده الملف خاصة وان الوالد بلقط علي المولود 1909 حسب شهادة الميلاد وبطاقة تعريفه آنذاك تتشكل من 03 أرقام  (432) بينما جاء العقد العرفي ب06 أرقام وهي  (230 324 ) سجل في العقد بتاريخ 1910هذا بالإضافة إلى عدم وجود توقيعه على العقد العرفي .

 وبالرجوع إلى أصحاب العقد العرفي وهم 03 إخوة والذين يدعون شراءهم لعقار بعقد عرفي لعقار مسمى عين صنوبر تحت رقم 49و50 الكائن ببلدية الرّصفة تضمن العديد من الأخطاء الجسيمة التي تعجل بإبطاله بسرعة البرق بحيث أن عمر الابن الأكبر بتاريخ الشراء لم يتجاوز 12 سنة أي انه مولود بتاريخ 1945 ورغم صغر سنه إلا انه ملك بطاقة تعريف تحت رقم  24876 ، فيما أخيه الثاني فهو مولود بتاريخ 1952 إي عمره 5 سنوات تاريخ الشراء ويملك أيضا بطاقة تعريف تحت رقم 202025 ، والشقيق الثالث مولود بتاريخ 1954 أي عمره 03 سنوات تاريخ الشراء ،ويملك أيضا بطاقة تعريف تحت رقم 383238 .كل هذه المعطيات تجعل حسب رجال القانون عقد البيع باطلا لكون المشترين  المزعومين عديمي التمييز لصغر سنهم  ، وتتواصل مهازل أصحاب هذا العقد العرفي كون الأخ المشتري المولود بتاريخ 1945 بالرصفة يحوز 03 تواريخ للميلاد ووالدتين ، الأولى بتاريخ 1943 تحت رقم 00026 واسم الوالدة (ب،ف) ، وشهادة الميلاد الثانية مولود بتاريخ 1945  شهادة الميلاد تحت رقم00040  ووالدته (ح ،ف)، تاريخ الميلاد الثالث سنة 1945 شهادة الميلاد تحت رقم 00026 واسم الوالدة (ب، ف) كما تبينه شهادات الميلاد .

جدير بالذكر فان هذا العقد العرفي مثقل بالعيوب والأخطاء الفادحة والتي من بينها الخطأ في تاريخ ميلاد البائع بحيث هو مولود بتاريخ 1909 حسب شهادة الميلاد ودون بطاقة هوية وكذا غياب إمضاءه على العقد المحرر.

بالنسبة للشهود فان الأمر أكثر خطورة منها اختلاف في الاسم بالنسبة للشاهد الأول وإضافة 06 سنوات في عمره ، بحيث حسب ما سجل في العقد سنة 1957 كان في عمره 59 سنة إلا انه مولود بتاريخ 1904 بحسب شهادة ميلاده رقم 00329 ، واما الشاهد الثاني كان عمره تاريخ العقد 54 سنة بينما هو مولود بتاريخ 1918 بحسب شهادة الميلاد تحت رقم 00191 اي اضافة 15 سنة لعمره ، ودون بطاقة هوية ولا إمضاء ، وما لا يتقبله العقل هو الخطأ في مساحة الوعاء العقاري بحيث ان العقد الذي يحمل رقم 4335 مساحته 6هكتار و32 ار في وقت أن يقول ما جاء في العقد العرفي مساحته 11 هكتار و32 ار .

وأمام هذه المعطيات لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يهزم هذا العقد العرفي العقد الموثق لان عقد البيع العرفي ليس له أي حجية أو صفة قانونية يمكن أن يثبت بها صاحبه ملكيته للعقار الذي اشتراه بعقد بيع عرفي إلا في حالات استثنائية وبالنظر إلى حجم الاختلالات الواضحة لا يمكن بأي حال من الأحوال تسجيل عقد كهذا على مستوى مصالح الضرائب  وعلى الجهات المسؤولة التحرك لتصحيح الوضع حفاظا على ضرورة تطبيق القانون بحسب طلب العائلة المتضررة . القضية للمتابعة

عبد الحميد لوعيل /موقع صوت سطيف 

                                           


تم تصفح هذه الصفحة 2344 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
عجائب و غرائب الاميار بسطيف ، مير قصر الابطال يجابه مشاكل بلديته بالعطل التمارضية.إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions