حالة الطقس
يوم الإثنين
18 جانفي 2021
الساعة: 4:11:42
بمناسبة اليوم العالمي للبلدية ، 30 رئيس بلدية متابع قضائيا بسطيف و الوصاية تتخبط في تطبيق القانون.حمام قرقور، رئيس الدائرة يطمئن أصحاب الطعون في قائمة السكن و يؤكد حذف كل الاستفادات المشبوهة .سمفونية الزودياك ، إصدار جديد يتناول ظاهرة الحرقة للروائي أبو بكر سيناتور.سطيف، الحماية المدنية، بيان حول الحادث المميت بقجال.تعين مدير جديد لمؤسسة الصحة الجوارية بوقاعة وتوقيف تحفظي لرئيسة مصلحة الام والطفل بالمركز الاستشفائي الجامعي سعادنة عبد النور
الاحتفال الحقيقي
أعمدة الراي في سطيف


نحتفل مرة أخرى بذكرى يوم الشهيد، كما نحتفل بعيد الثورة، وعيد الاستقلال .. ومع ذلك مازلنا نقيّد أنفسنا بأنواع كثيرة من الاستعمار، وما عادت هذه المناسبات إلا محطات تعاد خلالها ذات الصور الرسمية لمسؤولين يتجمعون بقرارات رسمية لرفع العلم الغالي، ويطبقون مواد رسمية للاستماع لأروع نشيد وطني في الدنيا ويتفرق الشمل الرسمي، بينما يبقى الشعب بعيدا كل البعد عن أجواء الاحتفال "الحقيقية"، والدليل على ذلك أن العلم الغالي يرفرف على البنايات الرسمية ولا يرفرف على شرفات المنازل الشعبية، بما في ذلك قصور وفيلات المسؤولين، والدليل على ذلك أن أروع نشيد في الدنيا يملأ الصالونات الرسمية ولا يملأ صمت المساكن والأكواخ الخاصة، بما في ذلك قصور وسيارات المسؤولين الفخمة، والدليل على ذلك، أيضا، أن المسؤولين يحجون إلى مقامات الشهيد المنتصبة في مقابر الشهداء ولا أحد من الناس، بما في ذلك أبناء وأرامل الذين نحسبهم قتلوا في سبيل الله أمواتا وهم أحياء عند ربهم يرزقون.

كل دول العالم تمتلك شبه ثورة وشبه استقلال ومع ذلك تحتفل بمزيد من الحب لأوطانها ومزيد من التقديس لرجالاتها، سواء ممن قضوا نحبهم أو ممن ينتظر.. إلا نحن الذين نمتلك أعظم ثورة وأروع استقلال وأصدق الرجال، ومع ذلك حوّلنا كل هذه الأشياء الجميلة إلى سجلات تجارية نطلب من خلالها الحقوق دون أن نقدم الواجبات!! 

ماذا لو أعلن المجاهدون "الحقيقيون" و"المزيفون" زهدهم من المرتبات الشهرية التي يتقاضونها نظير حملهم السلاح في وجه الاستعمار؟ 

وماذا لو أعلن أبناء الشهداء وأراملهم عن تخليهم عن المنح المالية التي جعلت ميزانية المجاهدين أضخم من ميزانية النقل وتكنولوجيا الاتصال والبحث العلمي؟

وماذا لو أعلنت الأسرة الثورية وكل الشعب أن الدم والعرق الذي سال لأجل الوطن ليس في حاجة للثناء، ولا ثمن مالي له ولا امتيازات مادية، وإنما مزيد من العطاء لوطن خرج من جهاد أصغر منتصرا وباهرا كل العالم، وعجز عن تحقيق النصر في جهاد أكبر يزداد كبرا مع مرور الوقت حتى صار النصر فيه أصعب من المستحيل.

سفيان خرفي / صوت سطيف 

تم تصفح هذه الصفحة 1936 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
بعد ما تقلقو عليه و جاوه من 03 ولايات ، في لخر : حسام ما لقاش حتى وشكون يعملو السكانير .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions