حالة الطقس
يوم السبت
17 أوت 2019
الساعة: 22:33:30
سقوط مٌميت لشخصين من بناية بحي يحياوي بسطيف.تفاصيل صادمة في جريمة اغتيال الشاب أمير بالعلمة.الأمن الثالث بالعلمة يطيح بعصابة تزوير العملة الصعبةالأمن يحقق في طريقة تسيير بلدية تالة ايفاسنأزمة تسيير مفتعلة وهيمنة عصابة المياه واضحة
التعامل مع أزماتنا أخطر أزمة
أعمدة الراي في سطيف


في البرازيل التي تقارب مساحة الغابات فيها خمسة ملايين كيلومتر، جرّت ذات يوم وزيرة البيئة وزراء ورجال أعمال إلى العدالة، لأنهم أجهزوا على بضع شجيرات، من أجل إنشاء مشاريع بعضها تعليمي، وتظاهر الشعب البرازيلي في الشوارع لأجل إقالة كل من يمسّ الشجرة بسوء، وفي روسيا التي تمتلك أكبر غطاء نباتي في العالم، بمساحة تزيد عن الثمانية ملايين كيلومتر من الغابات، أي أربعة أضعاف مساحة الجزائر، عندما شبّت عشرة حرائق فيها، تمت إقالة وزير الطوارئ، واستدعى البرلمان الروسي طاقم الحكومة لاجتماع طارئ واستثنائي، بينما في الجزائر، التي لا تمتلك أكثر من ثلاثين ألف كيلومتر من الغابات في أرض تخنقها الصحراء من كل جهة، تحترق الغابة وتباد بالنار وبنار القلوب أيضا، ولا أحد يتحرك بل ولا أحد يؤلمه ما يحدث، سواء في الدولة التي تمنح الغابات أدنى ميزانية مقارنة بوزارات الاستهلاك والإسمنت، أم من طرف المواطنين، الذين أعلنوا الطلاق بالثلاث مع كل ما هو أخضر في الحياة.

لقد لعب الإعلام دوره، فحدد مكان وزمان الاضطرابات الجوية، وكذا أماكن اندلاع الحرائق، ونقل بالتفصيل الممل، نشرات خاصة، ومع ذلك نام هذا المسؤول وذاك، وغرقت البلاد في فيضانات وحرائق أحدثت خسائر في الأرواح والحيوانات والفلاحة، وعددنا كالعادة خسائرنا.. كما حدث في الحلقات السابقة، ويبقى التعامل مع أزماتنا هو أخطر أزمة تمر بها البلاد.

سفيان خرفي / صوت سطيف 

تم تصفح هذه الصفحة 1776 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
حمار يغلق هاتفه ،يختفي عن الأنظار و يرفض الإشراف على أول مقابلة بين فريق بلير السطايفي و فريق الحراش العاصمي .إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions